Accessibility links

المرصد السوري: 2000 قضوا جراء التعذيب في سجون دمشق


الكونغرس الاميركي يستعرض صور تعذيب مورست في سجون النظام السوري

الكونغرس الاميركي يستعرض صور تعذيب مورست في سجون النظام السوري

قضى نحو 2000 معتقل في السجون والمقرات الأمنية التي تديرها دمشق في سورية خلال الأشهر الماضية، غالبيتهم جراء التعذيب، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان في تقرير أصدره الأحد.

وأوضح المرصد أنه تمكن من توثيق 1917 ضحية قضوا داخل معتقلات وسجون وأقبية أفرع مخابرات النظام السوري منذ بداية العام الجاري وحتى 31 تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

وأضاف أن السلطات السورية سلمت الأهالي جثامين بعضهم لذويهم، فيما تم إبلاغ آخرين بأن أبناءهم قد قضوا داخل المعتقلات، وطلبوا منهم إخراج شهادة وفاة لهم، مشيرا إلى أن ذوي البعض الآخر من القتلى الذين قضوا تحت التعذيب داخل معتقلات النظام، أجبروا على التوقيع على تصاريح بأن مجموعات مقاتلة معارضة هي التي قتلتهم.

ومن بين الذين قضوا في السجون 27 شخصا دون سن الـ18، و11 إمراة، في حين أن أكبر عدد من المعتقلين الذين توفوا جراء التعذيب أو الظروف السيئة أو التجويع أو المرض يتحدرون من ريف دمشق، حيث بلغ عدد هؤلاء 411 معتقلا، يليهم 299 معتقلا من حمص و271 من درعا و243 من دمشق.

ويقبع في السجون السورية أكثر من 200 ألف معتقل في السجون والفروع والمقرات الأمنية السورية، حسب المرصد.

وعلى مدار العام الماضي 2013، قتل 2389 معتقلا في سجون النظام، وفقا لأرقام المرصد ايضا.

إدانة دولية

وأدانت المفوضة العليا للأمم المتحدة لحقوق الإنسان نافي بيلاي في نسيان/أبريل الماضي، تعميم التعذيب في سجون النظام، واستخدامه أيضا من طرف بعض المجموعات المسلحة، لا سيما المتشددة منها.

وانتقدت منظمات حقوقية بشدة أساليب التعذيب والاعتقال التعسفي الذي تقوم به الأجهزة الأمنية السورية منذ اندلاع الاحتجاجات المناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد منتصف آذار/مارس 2011 والتي تحولت إلى نزاع دام قتل فيه نحو 195 ألف شخص/ حسب أرقام المرصد.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG