Accessibility links

logo-print

قوات النظام السوري تحرز تقدما في حي الخالدية بحمص


تصاعد الدخان جراء قصف في حمص

تصاعد الدخان جراء قصف في حمص

تمكنت قوات النظام السوري وحزب الله اللبناني من إحراز تقدم في حي الخالدية بحمص الذي تحاول اقتحامه لليوم العاشر على التوالي.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن ناشطين تأكيدهم، أن قوات النظام استطاعت اقتحام أجزاء من حي الخالدية في حمص القديمة بعد قصف كثيف و"استخدام أسلوب الأرض المحروقة".

وأوضحت الوكالة، أن قوات النظام باتت تسيطر على كتل من الأبنية تشكل حوالي ثلاثين في المئة تقريبا من مساحة حي الخالدية الواقع في شمال مدينة حمص، وأنها تقترب من مسجد خالد بن الوليد، الذي يعتبر أحد رموز المدينة.

وبثت تنسيقية حي الخالدية المعارضة شريط فيديو على موقع "يوتيوب" تسمع فيه بوضوح أصوات اشتباكات عنيفة وانفجارات بالقرب من مسجد خالد بن الوليد، فيما الشوارع مغطاة بالركام.


ويظهر الشريط دمارا هائلا وأرضا مهجورة، مع دخان يتصاعد من كل مكان بعد كل انفجار.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان من ناحيته، إن الاشتباكات العنيفة مستمرة بين مقاتلين من المعارضة والقوات النظامية ومسلحين تابعين لها عند أطراف حي الخالدية، مشيرا إلى أنباء عن خسائر في صفوف الطرفين.

وتشن القوات التابعة للنظام السوري حملة عسكرية موسعة بمساندة من حزب الله اللبناني لليوم العاشر على التوالي في محاولة للسيطرة على أحياء حمص القديمة الخاضعة لسيطرة قوات المعارضة منذ أكثر من عام.
XS
SM
MD
LG