Accessibility links

logo-print

مفوضية اللاجئين لـ"راديو سوا": بعض السوريين بحاجة إلى معونات فورية


لاجئة سورية ترفع الثلج بالقرب من خيمتها في أحد مخيمات اللجوء اللبنانية

لاجئة سورية ترفع الثلج بالقرب من خيمتها في أحد مخيمات اللجوء اللبنانية

يعاني عشرات آلاف اللاجئين السوريين في لبنان والأردن وتركيا والعراق من أوضاع إنسانية غاية في الصعوبة بسبب سوء الأحوال الجوية، لاسيما مع دخول العاصفة الثلجية ألكسا المنطقة.
وقال المتحدث الإقليمي باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بيتر كيسلر لـ"راديو سوا"، إن المفوضية تعمل بكل طاقتها لاحتواء المخاطر المترتبة على اللاجئين في مخيمات الجوار السوري:

"بوضوح العاصفة قوية للغاية، وهنالك قلق جديد على آلاف السوريين في المخيمات، ونحن نعمل على مضاعفة جهودنا في هذه المرحلة لتلبية احتياجات أغلبية اللاجئين من خلال التركيز على المناطق المتأثرة، ولاسيما وأن أعدادا كبيرة منهم لم يتسلموا أي معونات تقيهم البرد".
وعن أوضاع اللاجئين السوريين في الأردن، أوضح المتحدث باسم المفوضية أن المخيمات مهيئة بشكل جيد، لكنه أشار إلى أن بعض اللاجئين يحتاجون لمعونات فورية:

"بالنسبة إلى الأردن عملنا مستمر على الدوام ، فمخيمات اللاجئين هناك مهيئة جيدا، ومعظم اللاجئين السوريين يمتلكون منازل تقيهم البرد، لكن البعض القليل منهم يعيش حياة صعبة، وهؤلاء يحتاجون لمعونة فورية، ولقد بادرنا على الفور بتوزيع المدافئ وما يحتاجونه من مستلزمات أخرى".
تزايد أعداد اللاجئين
وأكد كيسلر أن أعداد اللاجئين السوريين في المخيمات زادت بخمس مرات عن السنة الماضية، موضحا أن أعدادهم بلغت نحو 500 ألف لاجئ يقيمون في مخيمات تركيا والأردن ولبنان والعراق.

"هناك ما بين 400 إلى 500 ألف لاجئ سوري في المخيمات المقامة في تركيا والأردن ولبنان والعراق وهؤلاء هم الأكثر تأثرا، ونحن نعمل مع حكومات تلك الدول للتأكد من وصول المساعدات إليهم لأن الشتاء دائما صعب في المنطقة، وأود الإشارة إلى أن المنظمة الدولية لشؤون اللاجئين تعمل على تلبية احتياجات خمسة أضعاف أعداد اللاجئين السوريين الذين سُجلوا العام الفائت".
XS
SM
MD
LG