Accessibility links

عدد اللاجئين السوريين قد يفوق ثلاثة ملايين


أطفال سوريون لاجئون في الأردن

أطفال سوريون لاجئون في الأردن

قال المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس إن عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة قد يفوق ثلاثة ملايين "لأن كثيرا من اللاجئين لم يتقدموا للتسجيل في دوائر المفوضية".

وأشار غوتيريس في مؤتمر صحافي عقد في الأردن الخميس إلى أن العدد الحالي هو مليونين و264 ألف لاجئ "مسجلين لدى المفوضية في دول المنطقة".


وأضاف أن " المعلومات المتوافرة لدى الحكومات بشأن السوريين الذي فروا من الصراع الدائر في بلادهم ولم يسجلوا أسماءهم لدى المفوضية بسبب عدم حاجتهم إلى دعم مباشر من المفوضية فاق عددهم الثلاثة ملايين".

وطالب المجتمع الدولي "بزيادة نسبة الدعم الذي يقدمه إلى دول المنطقة، وإلى تكثيف ذلك الدعم فعليا، لأن هناك مخاطر من اتساع رقعة طلب اللجوء السياسي في حال لم يتحقق ذلك".

واقترح المفوض السامي لدى مفوضية شؤون اللاجئين وسيلتين للدعم الأولى عن طريق تقديم الدعم المباشر للاجئين، والأخرى عن طريق تطوير البنية التحتية للدول المستضيفة لهم من ناحية رفع المستوى الصحي والتعليمي فيها.

إعدام حسن جزرة

وعلى صعيد الوضع الميداني، أعدمت "الدولة الإسلامية في العراق والشام في سورية" والمرتبطة بتنظيم القاعدة قائد فصيل "غرباء الشام" الإسلامية التابع للمعارضة السورية حسن جزرة وستة من رجاله، وذلك وفقا للقطات فيديو بثها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن الواقعة حدثت في مدينة الأتارب الشمالية بمحافظة إدلب.

ونقلت وكالة رويترز عن مقاتلين من "غرباء الشام" قولهم إن تحالفا من جماعات إسلامية بدأ يتصدى لجماعتهم بعد خلاف على الأراضي وشكاوى من عمليات نهب.

ويبدو في شريط الفيديو ملثم من تنظيم الدولة الإسلامية يتحدث بمكبر للصوت أمام حشد من الرجال ويتهم حسن جزرة بأنه الأكثر فسادا ويصفه باللص ويتهم رجاله بعمليات خطف.

مقطع فيديو لجزرة يدافع فيه عن نفسه:

XS
SM
MD
LG