Accessibility links

يعتمد اللاجئون على كل الوسائل المتاحة من أجل الهرب من مناطق النزاع للوصول للقارة الأوروبية، فيسبوك باعتباره شبكة التواصل الاجتماعي الأكبر يعد حلقة وصل رئيسية ضمن هذه الرحلة الطويلة.

يمكن للاجئين اليوم العثور على ما يحتاجون لمعرفته من أجل الوصول إلى أوروبا على فيسبوك، كل شيء حتى الأسعار والعمولات والرشى التي سيضطرون لدفعها في رحلتهم المحفوفة بمخاطر جمة من الغرق في البحر إلى الاختناق في شاحنة مقفلة.

وتنتشر مجموعات وصفحات على فيسبوك باللغة العربية ينشر فيها المستخدمون أرقام الهاتف للوسطاء الذين يمكنهم نقل اللاجئين من الساحل التركي، إلى الجزر اليونانية القريبة أو حتى إلى دول أوروبية.

وفي أحد الإعلانات التي رفعت هذا الأسبوع عرض المعلن مكانا خاليا على زورق مطاطي سيرحل من مدينة أزمير على الجانب التركي والتي تعد من نقاط العبور الرئيسية للاجئين السوريين الذين يحاولون الوصول إلى اليونان. والسعر المطلوب هو 1200 دولار.

وتطلب صفحات على فيسبوك من الكثيرين التوجه إلى منطقة حي بسمان الذي يعد المقر غير الرسمي في تركيا للمهربين والراغبين في القيام برحلة العبور.

ونقلت "رويترز" تفاصيل رحلة لاجئ سوري حصل على جميع المعلومات من فيسبوك.

وقال اللاجئ أحمد "حصلنا على معلومات عن الوكالات والاسعار والرسوم والرشاوى والهواتف".

وأضاف أحمد "استخدمنا خرائط غوغل باستفاضة إذ كان الناس العابرون إلى المجر يرسلون لنا علامات إرشادية وإحداثيات. وفي الوقت الحالي توجد نقطتان جيدتان على الحدود وواحدة يحتمل أن تكون مصدرا للمشاكل".

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG