Accessibility links

الأمم المتحدة: مزيد من اللاجئين السوريين يصلون إلى الأردن


عائلة سورية في مخيم الزعتري بالأردن

عائلة سورية في مخيم الزعتري بالأردن

قالت منظمة الأمم المتحدة إن أكثر من 600 لاجئ سوري وصلوا إلى مخيم الزَعتري للاجئين في الأردن ليلة الخميس.

وأوضح ممثل مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في الأردن آندرو هاربر أن مزيدا من السوريين يتدفقون إلى المملكة فرارا من أعمال العنف المتواصلة في بلادهم.

وأضاف "الليلة الماضية وصلنا 600 لاجئ إضافي عبروا الحدود معظمهم نساء وأطفال، هذه زيادة إضافية خلال الأيام القليلة المنقضية، فبالرغم من الظروف القاسية هنا نرى المزيد من السورين يعبرون الحدود إلى الأمان في الأردن".

وقال بعض اللاجئين إن منازلهم تعرضت للقصف الجوي والمدفعي، وإن العمليات طالت المستشفيات وأماكن أخرى، بحسب ما نقلت عنهم شبكة CBS الأميركية.

وكانت عمّان قد أعلنت أنها تسعى بالتعاون مع الأمم المتحدة إلى تأمين مأوى لنحو 3500 لاجئ في المخيم الذي أُعد لتحمّل ظروف الحر، فيما آثر آخرون الإقامة في أماكن أخرى ضمن مدن المملكة.

وتبلغ طاقة مخيم الزعتري الاستيعابية 10 آلاف شخص، لكن المنظمة الدولية للهجرة تعمل حاليا على زيادة سعته إلى 150 ألفا، وتؤكد السلطات الأردنية أنها استقبلت أكثر من 140 ألف لاجئ، بينما وثقت الأمم المتحدة 40 ألفا فقط.

بدوره، أكد نائب وزير الخارجية السورية فيصل المقداد أهمية تفعيل الجهود الدولية والوطنية لتنفيذ خطة الاستجابة للاحتياجات الإنسانية للمتضررين من الأحداث في سورية.

واستعرض المقداد خلال اجتماع اللجنة التوجيهية الخميس بحضور ممثلي هيئات الأمم المتحدة المعنية جهود دمشق في تقديم المساعدات العاجلة للمواطنين، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

بريطانيا تزيد مساعداتها للمعارضة

وفي سياق آخر، قالت وزارة الخارجية البريطانية إن وزير الخارجية وليم هيغ قرر إضافة نحو سبعة ملايين دولار ونصف المليون إلى المساعدات التي تقدمها المملكة المتحدة للمعارضة السورية.

وقالت الوزارة إن المبلغ سيخصص لمقاتلي الجيش السوري الحر لتمويل شراء أجهزة اتصال متقدمة ومساعدات أخرى دون تقديم سلاح بشكل مباشر للمعارضة.

وبذلك يبلغ مجموع المساعدات البريطانية المقدمة للمعارضة السورية نحو 27 مليون جنيه إسترليني معظمها للأغراض الإنسانية.
XS
SM
MD
LG