Accessibility links

الأمم المتحدة تطالب بثمانية مليارات دولار للاجئين السوريين


لاجئون سوريون في طرابلس شمال لبنان، أرشيف

لاجئون سوريون في طرابلس شمال لبنان، أرشيف

أعلنت الأمم المتحدة أنها بحاجة إلى جمع ثمانية مليارات و400 ألف دولار لتغطية تكلفة المساعدات المقدمة لحوالي 18 مليون سوري داخل البلاد وفي الدول المجاورة لها.

وصرح رئيس المفوضية العليا للاجئين أنتونيو غوتييريس الخميس بأن 12 مليون و200 ألف شخص داخل سورية بحاجة إلى مليارين و900 ألف دولار عام 2015 فيما يحتاج السوريون في الدول المجاورة إلى خمسة ملايين و500 ألف.

وذكر غوتييريس أن مدخرات وموارد اللاجئين والنازحين قد نفذت و"بلغت البلدان المضيفة حد الانكسار".

وقالت الأمينة العامة المساعدة للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري أموس إن ملايين السوريين "انقطعت بهم السبل في اشتباكات عنيفة مما حرمهم من الحصول على الإمدادات الأساسية والرعاية الصحية".

وأضافت أن "كثيرين منهم في خوف، فيتعذر على الأطفال الذهاب إلى المدارس كما يتعذر على الآباء الذهاب إلى العمل".

وأوضحت أن توفير هذه المساعدات بالكامل سيساعد على توفير الغذاء والدواء للأطفال ووقاية الأسر من البرد "ودعم من هم في أمس الحاجة إلى المساعدة ممن يعانون من الصدمة".

واعتبر وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير الأزمة الإنسانية في سورية تهديدا لاستقرار المنطقة، مؤكدا أن بلاده ستساهم في توفير المساعدات المطلوبة.

وقال وزير التنمية الألماني غيرد مولر "من غير المقبول أن نضطر لمطالبة المجتمع الدولي شهرا تلو الآخر بأداء دوره حتى لا يموت الناس في مخيمات اللاجئين بالأردن وسورية والعراق."

يذكر أن الأمم المتحدة قد طالبت مطلع الشهر الجاري توفير حوالي سبعة مليارات دولار قبل أن تعلن عن هذه الزيادة المطلوبة.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في الدول المجاورة حوالي ثلاثة ملايين، وتتوقع المنظمة الدولية أن تصل أعدادهم إلى حوالي أربعة ملايين و300 ألف بنهاية عام 2015.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG