Accessibility links

تركيا تحث الأمم المتحدة على إقامة مخيمات للاجئين داخل سورية


Syrian refugees in Turkey

Syrian refugees in Turkey

حثت تركيا الأمم المتحدة على إقامة مخيمات للاجئين السوريين داخل الأراضي السورية لوقف تدفق اللاجئين الفارين من العنف إلى البلدان المجاورة.

وقال وزير خارجية تركيا أحمد داود أوغلو إن بلاده لا تستطيع إيواء أكثر من 100 ألف لاجئ على أراضيها، واقترح إنشاء منطقة عازلة داخل الحدود السورية تشرف عليها المنظمة الدولية.

وأوضح أوغلو أنه إذا زاد عدد اللاجئين عن 100 ألف فلن تتمكن تركيا من استقبالهم.

وانتقدت المعارضة السورية تلك التصريحات، وقال مطيع البطين عضو المكتب التنفيذي للمجلس الوطني السوري لـ "راديو سوا" إنه لا يحق لأية دولة إغلاق حدودها أمام اللاجئين.

وأضاف "لا تستطيع أي دولة أن تغلق حدودها في وجه هذه الحالات الإنسانية، لكن هذه الدولة والمجتمع الدولي يتجهون نحو الضغط على الضمير الإنساني لإيجاد حل، وهذا الحل حاليا يبدو أنه يحتم إقامة منطقة عازلة جوا شمال سورية".

ويتوقع أن تشارك تركيا في اجتماع يعقده مجلس الأمن الدولي على مستوى الوزراء نهاية الشهر الجاري لدراسة الوضع الإنساني في سورية والدول المجاورة.

وأعرب أوغلو عن أمله في البت بشأن الاقتراح التركي في ذلك الاجتماع.

اتساع دائرة الحرب

ميدانيا، أعلن الجيش السوري الحرّ أن جيش النظام بدأ شن هجومٍ على منطقة قسطل معاف في ريف اللاذقية قرب الحدود السورية التركية، وأفادت الأنباء بأن جيش النظام أستخدم المروحيات في قصف المنطقة.

وتوالت الاشتباكات في حلب بعد أن شهدت المدينة وقفاً لإطلاق النار على نحوٍ غير معلن.

ويرى المراقبون أن دائرة الحرب بدأت تتسع لا سيّما مع دخول الأكراد المعترك، مما أثار حفيظة تركيا، غير أن المحلل السياسي كريم قمر ألمح إلى أن هناك من يثير القلاقل ليؤجج الصراع.

وأشار إلى أن "الأكراد جزء فعّال من هذه الثورة وهم مناهضون لهذا النظام، تركيا هي التي تؤجج هذه المخاوف وتظهر أن هؤلاء الناس سيطروا على المناطق وأن النظام سلمهم المنطقة الكردية، كل هذه الأمور بعيدة عن الواقع".
XS
SM
MD
LG