Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تسيطر على مناطق حدودية جنوب البلاد


مقاتلون في الجيش السوري الحر في درعا

مقاتلون في الجيش السوري الحر في درعا

فرض مقاتلو المعارضة السورية سيطرتهم على مناطق حدودية جنوب البلاد تمتد على مساحة 25 كيلومترا بين الحدود الأردنية وهضبة الجولان.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلين من لواء شهداء اليرموك وجبهة النصرة ولواء المعتز بالله وكتائب أخرى، سيطروا على حاجز الري العسكري الواقع شرق بلدة سحم الجولان في الريف الغربي لمحافظة درعا.

وأضاف في بيان أصدره مساء السبت إن سيطرة قوات المعارضة على الحاجز جاءت إثر انسحاب القوات النظامية منه.

وبذلك، حسب المرصد، فإن المنطقة الواقعة بين بلدتي المزيريب قرب الحدود الأردنية وعابدين في الجولان السوري أصبحت خارج سيطرة نظام الرئيس بشار الأسد.

وكان مقاتلو المعارضة قد سيطروا في الأيام الماضية على عدد من الحواجز العسكرية في المنطقة، من بينها العلان ومساكن جلين ونادي الضباط وسحم الجولان "إثر اشتباكات عنيفة وحصار استمر لأيام"، حسب المرصد.

وتقع هذه المناطق خارج المنطقة المنزوعة السلاح التي تفصل بين الجزء السوري من هضبة الجولان، والأجزاء التي تحتلها إسرائيل منذ حرب العام 1967.
XS
SM
MD
LG