Accessibility links

المعارضة السورية تسعى لافتتاح مكتب لها في الأردن


متظاهرون سوريون في العاصمة الاردنية عمان

متظاهرون سوريون في العاصمة الاردنية عمان

يسعى الائتلاف الوطني السوري المعارض إلى فتح مكتب تمثيل رسمي له في عمان يعنى بالعلاقات السياسية وشؤون اللاجئين السوريين الذين تجاوز عددهم في الأردن نصف مليون لاجئ

وقالت عضو الائتلاف ريما فليحان لوكالة الصحافة الفرنسية الجمعة، إن رئيس الائتلاف أحمد الجربا أجرى خلال زيارته الأخيرة لعمان محادثات مع المسؤولين سعيا لفتح مكتب تمثيل رسمي للائتلاف فيها، ويعنى بالشؤون السياسية والعلاقات وشؤون اللاجئين.

وأضافت "لدينا تمثيل في دول الخليج العربي حيث يمثل الائتلاف أديب الشيشكلي وفي عدد من الدول الأخرى"، لافتة إلى أن الائتلاف يسعى لأن يكون له تمثيل في جميع الدول

وأوضحت فليحان أن الجربا بحث مع المسؤولين الأردنيين كذلك خلال الأيام الماضية التطورات على الساحة السورية وأوضاع اللاجئين السوريين والعلاقات مع الائتلاف بشكل عام.

من جانبه قال وزير الإعلام الأردني المتحدث باسم الحكومة محمد المومني، إن "العلاقات الدبلوماسية مع سورية قائمة ويوجد سفارات وهذا ما يجعل موقف الأردن مختلفا عن الدول التي لا سفارات فيها".

واعتبر المومني أن استقبال حكومته لرئيس الائتلاف الوطني السوري، يأتي من منطلق الحفاظ على المصالح العليا للدولة، وموقفه الداعي لحل سياسي كما هو عليه.

واعتبر المومني أن "الأردن أظهر قدرة هائلة في التعامل مع تداعيات الأزمة السورية ومستمرون بذلك الدور من منطلقات قومية وإنسانية والتزاما بإحكام القانون الدولي ونتمنى من العالم مزيد من الإسناد".

وكانت دول عربية وغربية قد أغلقت سفاراتها في دمشق إثر النزاع بين المعارضة المسلحة ونظام الرئيس بشار الأسد، فيما أبقى الأردن سفارته في دمشق مفتوحة رغم تعرضها لاعتداء في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2011، كما بقيت سفارة سورية مفتوحة في عمان.

وتقول عمان إنها استقبلت أكثر من 550 ألف لاجئ سوري منذ بدء الأزمة في الجارة الشمالية، منهم أكثر من 150 ألف لاجئ بمخيم الزعتري قرب حدود الأردن الشمالية مع سورية.
XS
SM
MD
LG