Accessibility links

logo-print

معارضون سوريون يرفضون حضور مشاورات جنيف


ستافان دي ميستورا

ستافان دي ميستورا

أعلنت 30 جماعة معارضة مسلحة رفضها حضور مشاورات جنيف حول إحلال السلام في سورية برعاية مبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا واتهمته بالتحيز.

وقالت هذه الجماعات في رسالة إلى دي ميستورا إن تصريحاته بأن الرئيس السوري بشار الأسد جزء من الحل أعطت انطباعات عن "لا مبالاته بمذابح النظام".

وعلى الرغم من أن دي ميستورا قد حاول التخفيف من وطأة تصريحاته قائلا إنه قصد أن الأسد جزء من الحل من أجل تخفيف العنف، إلا أن البيان قال إنه لم يشر بوضوح إلى رحيل الأسد ونظامه.

وأكدت رفضها حضور مشاورات المبعوث الدولي لأنه لا يزال يتعامل مع نظام "فقد شرعيته"، وأشارت إلى أن جهود الأمم المتحدة "تفتقر" إلى أية أسس واضحة للوصول إلى نتائج حقيقة.

وأكدت أيضا رفضها دعوة دي ميستورا لإيران إلى الحضور، على الرغم من "انتهاكاتها وجرائمها".

وكان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية قد قرر أيضا عدم المشاركة في المشاورات ووصفها بأنها "عديمة الأهمية".

وقد بدأ دي ميستورا الثلاثاء الماضي محادثات واسعة في جنيف مع عدد من الأطراف الاقليميين والمحليين في النزاع السوري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG