Accessibility links

logo-print

الائتلاف السوري يرفض دعوة للحوار في دمشق


صورة تجمع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ورئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب

صورة تجمع نائب الرئيس السوري فاروق الشرع ورئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد معاذ الخطيب

رفض الائتلاف الوطني السوري المعارض الدعوة التي وجهها بالأمس وزير المصالحة الوطنية السورية علي حيدر التي بين من خلالها استعداد دمشق للتحاور داخل البلاد مع المعارضة السياسية والمسلحة للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

وقال وليد البني المتحدث باسم الائتلاف في مقابلة مع "راديو سوا" ، إن دعوة الوزير حيدر مرفوضة كونها خالية من أي برامج تفضي نهايتها إلى رحيل نظام بشار الأسد.

وكانت الحكومة السورية قد دعت أمس المعارضة السياسية والمسلحة للقدوم إلى سوريا والمشاركة في حوار غير مشروط لإيجاد حل للأزمة السورية تنظمه الحكومة.
وقال علي حيدر وزير المصالحة الوطنية "الفريق الحكومي وأنا بصفتي سألتقي مع الجميع بدون استثناء من المعارضة السورية الموجودة في الداخل والخارج وفق ثوابت"، مؤكداً أنه سيحاور حتى من يلقي السلاح.
وأكد وزير الإعلام عمران الزعبي بدوره الدعوة حيث دعا في جلسة عقدها مجلس الشعب السوري كل المعارضة في الخارج بالعودة إلى سورية في أي وقت بدون ملاحقة أمنية أو قضائية.
ولم يهاجم الزعبي المعارضة المسلحة للمرة الأولى، مشددا على وجوب عدم وصف جميع المسلحين بـ"الإرهابيين" وأن الحوار هو الطريقة الوحيدة للفصل بين المسلحين الوطنيين والتكفيريين.
XS
SM
MD
LG