Accessibility links

logo-print

هؤلاء هم أعضاء حكومة المعارضة السورية الجديدة.. ربما


الائتلاف السوري المعارض، أرشيف

الائتلاف السوري المعارض، أرشيف

​توصلت قوى سياسية في الائتلاف الوطني السوري المعارض إلى اتفاق حول أعضاء حكومة المعارضة السورية التي يقودها أحمد طعمة، لكن خلافات سياسية حادة برزت على السطح قد تلغي الاتفاق الذي جاء بعد مشاورات مطولة.

وقال عضو الائتلاف والمجلس الوطني السوري المعارض هشام مروة لـ"راديو سوا"، إن حكومة المعارضة الثانية تضم شخصيات من التكنوقراط قادرة على تولي المسؤولية:


وتضم التشكيلة الوزارية سبعة مرشحين جدد، هم غسان هيتو لمنصب نائب رئيس الحكومة، وسليم إدريس وزيرا للدفاع، وعوض أحمد العلي وزيرا للداخلية، وقيس الشيخ وزيرا للعدل، وحسين بكري وزيرا للإدارة المحلية، وعماد برق وزيرا للتربية، ومحمد وجيه جمعة وزيرا للصحة.

فيما احتفظ بقية الوزراء بمناصبهم، وهم محمد ياسين النجار وزير الاتصالات والتقانة والصناعة، ووليد الزعبي وزيرا للبنى التحتية والزراعة، وتغريد الحجلي وزيرة الثقافة، وإلياس وردة وزيرا للطاقة والثروة المعدنية، وإبراهيم ميرو وزيرا للاقتصاد والمالية.

وأقيمت جلسة للتصويت على التشكيلة الوزارية التي اقترحها رئيس الحكومة المؤقتة وحضرها 60 عضوا وغاب عنها 56 عضواً من أصل أعضاء الائتلاف الـ116.

خلافات حادة

لكن مصدرا في الائتلاف السوري لم يشأ الكشف عن اسمه، أفاد في اتصال مع موقع قناة "الحرة"، بأن الائتلاف لم يحسم بعد مصير الحكومة الجديدة بسبب خلافات سياسية حادة كادت تعصف بالاجتماعات.

وتتمحور الخلافات، حسب المصدر، حول التشكيلة الحكومية المقترحة، وتمثيل كتلة الأركان، والمجلس العسكري.

وأوضح المصدر أن رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة، هادي البحرة، أصدر قراراً ألغى بموجبه نتائج تصويت على التشكيلة الحكومية التي قدمها رئيس الحكومة المؤقتة في وقت متأخر الأحد.

ونص قرار البحرة على إحالة الطعون المقدمة من بعض أعضاء الائتلاف حول انتخابات رئيس الحكومة إلى لجنة تحقيق مستقلة، و"إلغاء جميع القرارات المتخذة من قبل بعض أعضاء الائتلاف خارج نطاق الشرعية وخلافا للنظام الأساسي والجلسات المعتمدة في الائتلاف، وإلغاء كافة آثارها ونتائجها الإدارية والقانونية بين تاريخ 21-22-23-24 الشهر الجاري".

ودعا البحرة إلى عقد اجتماع طارئ للهيئة العامة للائتلاف في الثالث من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

المصدر: الحرة/ راديو سوا

XS
SM
MD
LG