Accessibility links

الجربا أمام القمة الخليجية يتهم الأسد بتسليح 'المجموعات المتطرفة'


رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا. أرشيف

رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا. أرشيف

اتهم رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا النظام السوري بدعم"المجموعات المتطرفة" وقال إن نظام الأسد "أخرج هذه العناصر من السجون وقام بتسليحها".


وأكد في كلمة ألقاها أمام القادة الخليجيين خلال افتتاح قمتهم في الكويت على دعم الائتلاف للحل السياسي وعلى المشاركة في مؤتمر جنيف2.

لكنه أشار إلى أن مؤتمر جنيف2 "ليس ندوة سياسية مع النظام" مؤكدا أنه "لا مكان لنظام الأسد في سورية":


وأشار الجربا إلى أن المعارضة تؤيد التسوية مع ضرورة محاكمة من ارتكب الجرائم بحق السوريين.

وطلب رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض من دول مجلس التعاون الخليجي إنشاء صندوق لإغاثة الشعب السوري يكون تحت إشراف وإدارة الائتلاف.

ودعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح في الجلسة الافتتاحية قادة الخليج إلى دعم السوريين في مؤتمر المانحين الثاني المقرر تنظيمه في منتصف يناير/كانون الثاني المقبل.

المزيد من التفاصيل في سياق تقرير مراسلة "راديو سوا" من الكويت سليمة لوبال :


وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال الأكاديمي والإعلامي نزار ميهوب إنه ليس بمقدور أحد أن يوفر ضمانات للمعارضة بشأن رحيل الأسد:


وفي المقابل، قال عضو الائتلاف والمجلس الوطني السوري المعارض واصل الشمالي إن الضمانة الوحيدة للشعب السوري هي القضاء على من ارتكب الجرائم بحقه:


تصعيد في يبرود

وفي سياق الوضع الأمني، صعدت قوات النظام السوري خلال الساعات الماضية وتيرة القصف على محيط بلدة يبرود، آخر معاقل المعارضة المسلحة في منطقة القلمون الاستراتيجية شمال دمشق، بعد أن سيطرت على مدينة نبق المجاورة، حسب ما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وسيطرت الجبهة الإسلامية الثلاثاء على معبر حدودي مع تركيا شمال غرب سورية إثر هجوم لمقاتليها على مواقع لكتائب مقاتلة بعضها مرتبط بهيئة أركان الجيش السوري الحر المعارض، حسب ما أفاد المرصد .

وقال المرصد في بيان: "سيطر مقاتلو الجبهة الإسلامية على مقرات كتائب وألوية شهداء سورية وكتائب الفاروق في معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا" في محافظة إدلب.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية سانا بمقتل 12 شخصا في حلب إثر سقوط قذائف أطلقها مقاتلون معارضون على أحياء في المدينة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بإصابة شخصين على الأقل جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة كيوان في المزة بالعاصمة دمشق.

وأفاد المرصد بشن غارات جوية استهدفت مدينتي الضمير وعدرا، فيما تتعرض مناطق في مدينة دوما لقصف من قبل القوات النظامية ما أدى إلى سقوط جرحى.

اختطاف ناشطين

واختطف مجهولون أربعة ناشطين سوريين بينهم الناشطة الحقوقية رزان زيتونة وزوجها وائل حمادة الثلاثاء من مركز توثيق الانتهاكات في دوما بريف دمشق.

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال الناشط السوري مسعود عكو إن مجموعة مسلحة هاجمت المركز:


وفيما لم تتبن أي جهة عملية الاختطاف، أشار عكو إلى إمكانية تورط إحدى الجهات المعارضة في هذه العملية.

وكانت المحامية والناشطة السورية رزان زيتونة حصلت على تقدير دولي لإرسالها تقارير عن جرائم ترتكب بحق مدنيين في سورية، وقد اختارها البرلمان الأوروبي مع أربعة مواطنين عرب آخرين للفوز بجائزة ساخاروف لحرية الفكر، بصفتها ناشطة في مجال حقوق الإنسان.

الصحافيان المختطفان

في غضون ذلك، ناشدت عائلتا الصحافيين الإسبانيين خافيير إسبينوزا وريكاردو غارسيا فيلانوفا، خاطفيهما في سورية إطلاق سراحهما.

وقالت الصحافية مونيكا بريتو زوجة إسبينوزا في مؤتمر صحافي في بيروت "لقد كرسنا السنوات الثلاث الماضية لإعلاء صوت الضحايا من خلال عملنا في حمص وحلب وإدلب ودير الزور وحماه والرقة، وكذلك في مخيمات اللاجئين في تركيا ولبنان والأردن. لقد وزعنا المساعدات الإنسانية وعملنا على تأمين المأوى للمدنيين، وجعلنا حريتكم قضيتنا".

وكانت صحيفة إل موندو الإسبانية قد ذكرت أن مدير مكتبها في الشرق الأوسط خافيير إسبينوزا والمصور ريكاردو غارسيا فيلانوفا محتجزان لدى "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المرتبطة بتنظيم القاعدة.
XS
SM
MD
LG