Accessibility links

إسرائيل تتعهد بملاحقة دروز هاجموا سيارة إسعاف في الجولان


جندي إسرائيلي في هضبة الجولان

جندي إسرائيلي في هضبة الجولان

تعهد وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون الثلاثاء، بملاحقة مثيري الشغب من الدروز في هضبة الجولان، الذين قاموا بضرب جريح سوري حتى الموت، أثناء نقله إلى مستشفى في إسرائيل لتلقي العلاج مساء الاثنين.

ووصف يعالون في بيان أصدره ما حدث بأنه جريمة قتل، مشيرا إلى أن السلطات ستتعامل بحزم مع القضية.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيحاي أدرعي، من جانبه، إن ما شهدته الحدود الإسرائيلية-السورية أمر غير مقبول، ومخالف للقانون. ووصف المتحدث في اتصال مع "راديو سوا"، ما حصل، بالسلوك غير المبرر، مشيرا إلى أن بلاده ستتخذ الإجراءات القانونية في هذا الصدد:

وحث أدرعي الدروز على الهدوء والتصرف بعقلانية، حسب تعبيره.

وفي السياق ذاته، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، إن الرجلين الذين كانا في سيارة الإسعاف العسكرية الإسرائيلية هما من "إرهابيي جبهة النصرة"، في حين نفت إسرائيل أن يكون السوريان من مقاتلي المعارضة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الجنرال موتي الموز لإذاعة الجيش، إن "الادعاءات بأننا نقدم المساعدة لجبهة النصرة غير صحيحة".

وأوضح أفيحاي أدرعي، أن بلاده لا تتعاون مطلقا مع جبهة النصرة أو غيرها من الجماعات السورية المسلحة:

دعوة إلى الهدوء

وطالب زعيم الطائفة الدرزية في إسرائيل موفق طريف، أبناء الطائفة بالهدوء بعد تكرار الاعتداءات على سيارات الإسعاف الإسرائيلية التي تقل جرحى سوريين.

واستنكر طريف هذه الأعمال، وقال إنها مرفوضة. وأوضح أن ما جرى جاء نتيجة لتجاهل بعض الدروز للقوانين والنظم والأعراف.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" خليل العسلي:

ويقول مسؤولون إسرائيليون إن 110 آلاف درزي يعيشون في شمال إسرائيل و20 ألفا في الجزء الذي تحتله إسرائيل في الجولان.

مهاجمة سيارة إسعاف (8:25 بتوقيت غرينيتش)

قالت الشرطة الإسرائيلية الإثنين إن جريحا سوريا لقي مصرعه عندما هاجمت مجموعة من الدروز سيارة إسعاف كانت تقله في القسم الذي تحتله إسرائيل من هضبة الجولان السورية.

وأفادت الشرطة في بيان بأن الهجوم وقع قرب قرية مجدل شمس في الجولان عندما كانت السيارة في طريقها إلى نقل المصاب لداخل إسرائيل.

وأورد البيان أن جريحا سوريا آخر كان في السيارة أصيب بجروح بالغة. وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن جنديين أصيبا بجروح.

ووصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الحادث بأنه "خطير جدا" وتعهد بـ"محاسبة المسؤولين".

ويعتبر هذا الهجوم هو الثاني الذي ينفذه دروز على سيارة إسعاف للجيش الإسرائيلي في أقل من 24 ساعة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG