Accessibility links

logo-print

السجن 108 سنوات لتركي استغل جنسيا أطفالا سوريين


طفلان سوريان لاجئان مع أمهما-أرشيف

طفلان سوريان لاجئان مع أمهما-أرشيف

قالت وسائل إعلام تركية السبت إن تركيا أدين بـ 108 سنوات سجنا لاستغلاله جنسيا أطفالا سوريين في مخيم نسيب للاجئين القريب من الحدود السورية التركية.

وحسب المصادر ذاتها، فقد استغل المدان الذي كان مكلفا بالمرافق الصحية في المخيم ثمانية أطفال، لكن مصادر إعلامية رجحت أن يكون عدد الضحايا أكثر نظرا لأن بعض العائلات تفضل التستر على مثل هذه الحالات.

وقالت وكالة الأنباء التركية الرسمية إن الرجل استغل الأطفال في مراحيض ودفع لكل واحد منهم ما بين نصف دولا إلى حوالي دولارين.

تصف هذه المغردة الحادثة بأنها "فضيحة".

وبعيد الحكم، قالت الوكالة التركية المكلفة بإدارة مخيمات اللجوء إنها اتخذت اجراءات احترازية حتى لا تتكرر مثل هذه الحالات في المستقبل.

وهذه أول مرة، يعلن فيها رسميا عن حالات من هذا النوع في أحد مخيمات اللاجئين السوريين الموجود في تركيا. وكثيرا ما تحذر المنظمات الإنسانية من أن الأطفال عرضة للاستغلال الجنسي في مخيمات اللجوء.

ولا يزال 205 ألف من أصل مليونين و 700 ألف لاجئ سوري في تركيا يعيشون في المخيمات، ويصل عدد اللاجئين في مخيم نسبة الذي شهد حالات الاستغلال للأطفال حوالي 11 ألف لاجئ.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG