Accessibility links

logo-print

صور هزت مشاعر العالم.. الضحايا: أطفال


صورة مركبة لأطفال سوريين

صورة مركبة لأطفال سوريين

ربما يحتاج العالم في كل مرة إلى صورة صادمة ليتحرك ضميره نحو ما يحدث في سورية، فبعد الطفل الغريق أيلان كردي، ظهر الطفل عمران في شريط فيديو نشره مركز حلب الإعلامي، وصدم المئات عبر العالم.

الصورة تقول كل شيء، لكنها لا تجيب عن سؤال واحد: ما الذي كان يدور في خلد عمران وهو يُنتشل من الأنقاض ليوضع على كرسي في إحدى سيارات الإسعاف؟

كان هادئا تماما، وظل مستسلما أمام عدسة الكاميرا وهو يمسح الغبار والدماء على وجهه.

صورة الطفل عمران

صورة الطفل عمران

وبسرعة كبيرة انتشرت صورة هذا الطفل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتصدرت وسائل الإعلام العالمية.

وعكست عناوين وسائل الإعلام الصدمة من صورة عمران، فقد كتب موقع الإذاعة العامة الأميركية: طفل جريح في حلب، صامت، وهادئ، يصدم العالم.

ووصفت شبكة "CNN" صورة الطفل عمران بأنها "تذكير قوي للرعب" في سورية.

وحسب "CNN" فقد كان عمران يعيش مع أمه وأبيه وأخيه وأخته بمنزلهم في حلب الذي دمر الأربعاء بغارة جوية، لكن الجميع نجا من الموت.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن "صورة تظهر وجه طفل ملطخ بالدماء تلخص رعب الحرب في سورية".

وعنون موقع ديلي ريكورد البريطاني:

صورة مرعبة لطفل سوري جريح بغارة جوية تظهر أهوال الحرب الأهلية.

وصدم العالم في الـ 22 من نيسان/ أبريل الماضي بصورة طفل قتل بغارة جوية على حي المرجة في مدينة حلب.​

وفي الثاني من أيلول/ سبتمبر العام الماضي تحولت صورة الطفل أيلان كردي العالم، إلى رمز لمعاناة الأطفال السوريين.

الطفل الغريق ايلان الكردي

الطفل الغريق ايلان الكردي

ولقي أيلان حتفه غرقا بينما كانت عائلته تحاول عبور البحر إلى اليونان، لكن القارب غرق وألقت أمواج البحر بالطفل على أحد الشواطئ التركية.

وفي أواخر تموز/ يوليو الماضي، صُدم العالم بمقطع فيديو يظهر مشاهد مقززة لقطع رأس طفل لم يتجاوز عمره 13 عاما في بلدة حندرات شمال مدينة حلب بسورية، بحجة أنه ينتمي إلى طرف في النزاع يحاربه قتلة الضحية في المنطقة.

صورة تداولها مغردون للطفل المذبوح

صورة تداولها مغردون للطفل المذبوح

.

المصدر: موقع قناة "الحرة"

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG