Accessibility links

محققون دوليون: النظام السوري قتل آلاف المحتجزين


مدرعة تابعة لجيش النظام السوري- أرشيف

مدرعة تابعة لجيش النظام السوري- أرشيف

اتهم محققون دوليون الاثنين النظام السوري بـ"إبادة" محتجزين خلال الصراع الدائر في البلاد، فيما حذر مسؤولون من خطر تفاقم الوضع في حلب بسبب القصف.

وقالت لجنة التحقيق المستقلة المعنية بسورية في تقرير أصدرته الاثنين في جنيف إن آلاف المحتجزين في سورية قد أعدموا، أو تعرضوا للضرب حتى الموت، أو تركوا ليموتوا أثناء الحرب.

ورأى رئيس اللجنة باولو بيناريو في تصريح صحافي في جنيف أن سقوط عدد كبير من القتلى بين المعتقلين يدفع إلى الاعتقاد بأن الحكومة السورية مسؤولة عن أعمال تدخل في إطار عمل "إبادة وترقى إلى الجريمة ضد الإنسانية".

وأضاف أن المحتجزين "يتعرضون لانتهاكات واسعة النطاق في مراكز الاحتجاز الحكومية، والسجناء للتعذيب والضرب بشكل روتيني ويجبرون على العيش في زنازين مكتظة ذات أوضاع صحية بالغة السوء مع القليل من الطعام".

واتهم التقرير السلطات في دمشق بأنها كانت "على دراية بحدوث وفيات على نطاق واسع".

مخاوف حيال سكان حلب

في سياق متصل، أبدى مسؤولون في الحكومة السورية المؤقتة والهلال الأحمر التركي مخاوفهم الاثنين حيال مصير سكان محافظة حلب التي تشهد قصفا روسيا دفع السكان إلى النزوح، وفق ما قاله حسين بكري وزير الإدارة المحلية والإغاثة وشؤون اللاجئين في تلك الحكومة.

وأشار بكري إلى أن حلب ستواجه مصير مدينة مضايا إذا تم تطويقها:

وقال نائب رئيس الهلال الأحمر التركي كريم كينكي إن المنظمة ترسل 20 شاحنة تحمل مساعدات إنسانية إلى منطقة حلب يوميا، لكنها تواجه عقبات بسبب الطريق المسدود بين عزاز وحلب.

وأضاف أن الناس تعيش في ذعر بسبب الضربات الجوية والبرية.

وتشير السلطات التركية إلى وجود أكثر من 35 ألف سوري على طول الحدود، في الوقت الذي تمنع أنقرة دخولهم لليوم الرابع على التوالي.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG