Accessibility links

استقالة كبير المفاوضين في المعارضة السورية


اجتماع للمعارضة السورية على هامش محادثات السلام السورية في جنيف في نيسان/أبريل الماضي

اجتماع للمعارضة السورية على هامش محادثات السلام السورية في جنيف في نيسان/أبريل الماضي

أعلن كبير المفاوضين في الهيئة العليا السورية للمفاوضات محمد علوش استقالته من منصبه بسبب "فشل" مباحثات السلام في جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة.

وقال علوش، وهو ممثل جماعة جيش الإسلام في الهيئة، إن محادثات السلام أخفقت في تحقيق تسوية سلمية، وتخفيف الضغط على السوريين تحت الحصار، وضمان إطلاق سراح آلاف المعتقلين، أو التحرك باتجاه انتقال لا يشمل الرئيس بشار الأسد.

وأعلن رئيس وفد المعارضة السورية الرئيسية أسعد الزعبي، من جانبه، أنه يرغب في أن يعفى من منصبه في الهيئة لكنه لم يؤكد اتخاذه قرارا مماثلا لقرار علوش.

وعلقت المعارضة السورية مشاركتها الرسمية في محادثات السلام في نيسان/أبريل الماضي، قائلة إنها لن تعود إلا إذا تغير الوضع بصورة جذرية على الأرض.

وقد أعلن موفد الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا الخميس أن لا عودة إلى المفاوضات في جنيف قبل أسبوعين أو ثلاثة.

لكنه شدد على ضرورة حصول تقدم على الأرض خصوصا فيما يتعلق بوقف الأعمال القتالية وإيصال المساعدات الإنسانية، قبل استئناف المفاوضات.

وخلف النزاع السوري المستمر منذ آذار/مارس 2011 أكثر من 280 ألف قتيل وملايين النازحين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG