Accessibility links

انتهاء المهلة الممنوحة لداعش لمغادرة منبج سلميا


قوات سورية الديموقراطية في منبج-أرشيف

قوات سورية الديموقراطية في منبج-أرشيف

انتهت المهلة التي حددتها قوات سورية الديمقراطية لخروج داعش من مدينة منبج في ريف حلب شمال سورية ظهر السبت، مع استمرار تبادل إطلاق النار والاشتباكات بين الطرفين على محاور عدة في المدينة.

وتزامنت الاشتباكات مع ضربات جوية نفذها التحالف الدولي على مواقع داعش، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وكانت قوات سورية الديموقراطية حددت الخميس مهلة 48 ساعة لخروج عناصر داعش المحاصرين داخل المدينة بأسلحتهم الفردية إلى جهة يتم اختيارها، حفاظا على أرواح المدنيين داخل المدينة.

تحديث: 21:50 تغ.

أعلنت قوات سورية الديموقراطية المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأميركية السبت أنها لم تتوصل برد من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" قبل ساعات من انتهاء مهلة منحتها لمقاتليه لمغادرة مدينة منبج من دون التعرض لهم.

وعرضت المجموعة الخميس الماضي على التنظيم المتشدد أن ينسحب من منبج الواقعة بمحافظة حلب شمال البلاد في غضون 48 ساعة مع السماح لمقاتليه باصطحاب أسلحة خفيفة معهم إذا غادروا المدينة في الوقت المحدد.

وأكد متحدث باسم القوات التي تضم مقاتلين عربا وأكرادا أن اشتباكات اندلعت بينهم وبين مسلحي داعش السبت، دون أن يقدم مزيدا من التفاصيل.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض أن الاشتباكات بين الطرفين مستمرة داخل المدينة، مع قصف ينفذه المقاتلون العرب والأكراد على ريفها.

وتمكنت قوات سورية الديموقراطية الشهر الماضي من تطويق منبج، لكن القتال من أجل السيطرة عليها ازداد ضراوة ما جعل تقدم تلك القوات بطيئا أمام نيران مسلحي التنظيم المتشدد.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG