Accessibility links

معرض في شنغهاي للوحات رسمها أطفال سوريون لاجئون


أطفال سوريين لاجئون في اليونان

أطفال سوريين لاجئون في اليونان

تحتضن مدينة شنغهاي الصينية معرضا للوحات فنية رسمها أطفال سوريون لاجئون تعرض جوانب مختلفة من تأثيرات النزاع المستمر في بلادهم.

وهذا المعرض الذي تقيمه منظمة أهلية يهدف إلى زيادة الوعي حول أزمة اللاجئين، مع تأكيد الأمم المتحدة أن تدفقات الفارين من الحروب وصلت مستويات غير مسبوقة منذ الحرب العالمية الثانية.

وتمكن رئيس المبادرة الصينية للقانون الدولي التي تقيم المعرض من الحصول على 50 لوحة رسمها أطفال سوريون لاجئون في تركيا واليونان.

وعرضت المنظمة 30 لوحة من إبداعات الأطفال الاثنين الماضي أمام الجمهور الصيني، وتحدث منظم المعرض ليو يجيانغ عن لوحات الأطفال قائلا "شعرت بصدمة عندما شاهدت هذه الرسومات. الألوان الزاهية المستخدمة في كل لوحة وشرح كل جانب من الحرب وحياتهم يدخلك مباشرة في عالم الأطفال الذين عانوا من الحرب."

وتظهر إحدى الوحات ديناصورا أخضر ضخما يطارد طفلا صغيرا.

وحسب ليو فإن اللوحات ستعرض للبيع في مزاد في تشرين الأول/أكتوبر بعد انتهاء المعرض في نهاية أيلول/سبتمبر.

وأضاف أن الأموال التي ستجمع في المزاد سيجري التبرع بها لمشروع خاص لهيئة أهلية صينية يهدف إلى تعليم الشبان على القيام بالعمل الخيري.

المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG