Accessibility links

القوات النظامية على مشارف تل رفعت بريف حلب


قوات نظامية سورية في حلب

قوات نظامية سورية في حلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان المعارض الخميس، إن القوات الحكومية السورية باتت على مشارف مدينة تل رفعت، أبرز معاقل الفصائل المقاتلة في ريف حلب الشمالي.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة الصحافة الفرنسية إن القوات الحكومية تسعى للتقدم باتجاه الشمال للسيطرة على تل رفعت ومن ثم إعزاز في محاولة "للوصول إلى الحدود التركية ومنع أي تسلل للمقاتلين أو دخول للسلاح من تركيا".

وبات مقاتلو وحدات حماية الشعب الكردية وجيش الثوار "غداة سيطرتهم على مطار منغ العسكري موجودين على الطريق الذي يصل بين تل رفعت وإعزاز، وبالتالي هم قادرون على قطعه في اي لحظة"، وفق عبد الرحمن.

وتعرضت تل رفعت لغارات جوية شنتها الطائرات الروسية المساندة للقوات الحكومية في حملتها لاستعادة السيطرة على المدن والبلدات التي سيطرت عليها المعارضة.

وتسيطر الفصائل الإسلامية والمقاتلة منذ 2012 على مدينة تل رفعت التي تبعد مسافة 20 كيلومترا عن الحدود التركية.

ويأتي تقدم قوات النظام باتجاه تل رفعت في إطار هجوم واسع بدأته مطلع شباط/فبراير بدعم جوي روسي في ريف حلب الشمالي، وتمكنت فيه من استعادة السيطرة على قرى وبلدات عدة من الفصائل الإسلامية والمقاتلة، وقطع طريق إمداد رئيسي يربط مدينة حلب بريفها الشمالي باتجاه تركيا، وبالتالي تضييق الخناق على مقاتلي المعارضة في مدينة حلب.

المصدر: أ ف ب

XS
SM
MD
LG