Accessibility links

logo-print

سورية.. مقتل 50 شخصا في قصف جوي على حمص


آثار قصف في حمص- أرشيف

آثار قصف في حمص- أرشيف

قتل ما لايقل عن 50 سوريا خلال يومي الثلاثاء والأربعاء بينهم مقاتلون للمعارضة في قصف جوي شنته طائرات الحكومة السورية حول مدينة بمحافظة حمص، وفق مصادر عدة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الغارات الجوية التي استمرت ليومين في محيط مدينة تلبيسة إلى الشمال من مدينة حمص وسط البلاد على الطريق السريع الرئيسي بين شمال وجنوب البلاد، خلفت قتلى من النساء والأطفال بينهم أم وأطفالها الخمسة.

ونشر المعارضون مشاهد لما قالوا إنها للقصف الذي تعرضت له المدينة الثلاثاء.

وتأكد أيضا مقتل نحو عشرة مقاتلين من المعارضة فضلا عن بعض القادة في القصف الذي استهدف البلدة، حسب المرصد السوري الذي رجح ارتفاع أعداد القتلى بسبب وجود عشرات الإصابات في حالة حرجة بينهم أطفال.

ومن جانبها أكدت وكالة "سانا" السورية أن الجيش قضى على عدد كبير من "الإرهابيين ومتزعمي مجموعات إرهابية مسلحة من بينهم الملقب أبو حاتم، متزعم ما يسمى بـ"لواء مهام تلبيسة"، ودمرت آليتين مزودتين برشاشات ثقيلة لهم في عملية نوعية في بلدة تلبيسة بريف حمص".

وأشارت الوكالة الى أن وحدات أخرى من الجيش اقتحمت "أوكار اجتماعات متزعمي الإرهابيين في تلبيسة والفرحانية وقضت على العديد منهم وأصابت آخرين".

الائتلاف يدين

وأدان الائتلاف الوطني السوري المعارض من جانبه الغارات الجوية المتتالية التي ينفذها الطيران السوري باستخدام الصواريخ والبراميل المتفجرة، مستهدفاً الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة بريف حمص، مشيرا إلى أن من بين القتلى قائد عسكري في المعارضة وناشط إعلامي.

وذكر الائتلاف في بيان، أن عشرات الجرحى علقوا تحت أكوام هائلة من الأنقاض الناتجة عن انهيار المنازل والمساجد والمدارس.

وفي أيار/ مايو تخلى مقاتلو المعارضة عن آخر معاقلهم في قلب مدينة حمص بؤرة الانتفاضة على الرئيس بشار الأسد، وانتقل جزء منهم إلى مدينة تلبيسة.

المصدر: المرصد السوري/ وكالات

XS
SM
MD
LG