Accessibility links

logo-print

الفنان السوري عبده.. من الدراما السورية إلى عالم هوليوود


الفنان السوري جهاد عبدو في مشهد لفيلم أجنبي

الفنان السوري جهاد عبدو في مشهد لفيلم أجنبي



من رحم الأزمات يولد الإبداع.. تلخص هذه المقولة ما جرى مع الممثل السوري جهاد عبده الذي ترك بلده بسبب القمع لينتقل إلى عالم هوليوود حيث يصور فيلمه الأول مع النجمة الأميركية نيكول كيدمان.

وبعد بضعة أشهر فقط من وصوله إلى لوس أنجلس ، بدأ عبده مؤخرا مشواره العالمي في فيلم روائي عالمي يرصد قصة البريطانية غيرتروود بل التي سافرت إلى سورية وشبه جزيرة العرب وساهمت بتنصيب الملك فيصل على العراق.

الفيلم كما يقول عبده لموقع "راديو سوا" هو من تأليف وإخراج الأسطورة فيرنر هيرتزوغ الحاصل على 44 جائزة و30 ترشيحًا لجوائز أخرى من بينها الأوسكار، وإنتاج نك رسلان. ويشارك في البطولة نخبة من النجوم من بينهم جيمس فرانكو، روبرت باتنسون، داميان لويس، وصوفي لاينفيلد، وآخرون:



ملكة الصحراء

أما عن قصته فيضيف عبدو الذي كان يتحدث من المغرب حيث انتقل فريق فيلم "ملكة الصحراء" للتصوير فيها بجولة ستشمل بريطانيا مسقط رأس "غيرتروود بل" عالمة الآثار والمؤرخة المستشرقة التي سافرت إلى العراق وسورية بصفتها مستشارة للمندوب السامي البريطاني بيرسي كوكس في بدايات القرن الماضي، والتي أطلق العراقيون عليها لقب خاتون، ولعبت دورًا بالغ الأهمية في ترتيب أوضاع المنطقة بعد الحرب العالمية الأولى، على أن يتابع التصوير في الأردن وسويسرا.

صورة نشرها عبدو في صفحته على فيسبوك للمشهد الاول من فيلم ملكة الصحراء

صورة نشرها عبدو في صفحته على فيسبوك للمشهد الاول من فيلم ملكة الصحراء

ويقوم الفنان السوري بأداء دور (فتوح) مرشد غيرتروود ومستشارها في المدينة كما في الصحراء، وذلك لفراسته وخبرته وشدّة إخلاصه ودرايته بالمنطقة وأهلها من الحضر والبدو، ما جعل غيرتروود تعجب به وتمنحه كامل ثقتها.

وفتوح بصفته دليلًا مقترحًا من قبل القنصلية البريطانية آنذاك سيتكلم الإنكليزية إضافة لبعض العربية، وهو ما ينطبق على عبدو الذي يتحدث الرومانية والاسبانية والانكليزية والروسية، إضافة إلى لغته العربية الأم التي اشتهر بلعب أدوار تاريخية بفضلها مثل صلاح الدين، حسب تأكيد جهاد عبدو:



ويوضح الفنان السوري الذي أشار إلى أنه تم تصوير نحو 10% من الفيلم حتى الآن في المغرب الذي صورت فيه النقاط البعيدة التي تظهر مرور القوافل، في حين بدأ تصوير المشاهد الفعلية قبل نحو أسبوع فقط.

عرب في هوليوود

الممثل السوري جهاد عبدو الذي تعود عليه متابعو الدراما العربية في مسلسل "مرايا" و"بقعة ضوء"، يقول إنه تمكن من المشاركة في الفيلم عبر أحد المنتجين من أصل سوري، والذي قدمه للمخرج الذي كان يبحث عن شخصية تتحدث العربية والانجليزية باللهجة البريطانية.

وقد انتقل إلى الولايات المتحدة منذ أكثر من عام، وهو من الفنانين السوريين الذين أعلنوا موقفاً مؤيداً لاحتجاجات بلاده، وآخر ظهور له في الدراما العربية كان في مسلسل "عمر" التاريخي عام 2012.

ومع دخول الممثل السوري الذي يجيد العزف على آلة الكمان باب هوليوود، فإنه سينضم إلى العديد من الممثلين العرب الذين فتحت لهم هوليوود أبوابها، منهم مواطنه غسان مسعود الذي أدى دور صلاح الدين الأيوبي في فيلم "مملكة السماء" في عام 2005 من إخراج ريدلي سكوت.

من الهندسة إلى النجومية الفنية

وعن سبب ترك النجم السوري بلده، قال عبدو إنه اضطر لمغادرتها بسبب الضغوط التي مورست عليه من قبل السلطات بسبب مواقفه المؤيدة للاحتجاجات، نافيا خروجه من الفن السوري الذي رحب بأي عمل سوري يتم تصويره خارج البلاد التي لا يتمكن من العودة إليها في الوقت الحالي:

وولد جهاد عبدو في سوق ساروجا أحد أحياء دمشق القديمة في عائلة كان فيها الأب يدرس اللغة العربية وأم من أصل أرمني عملت في صباها عارضة للأزياء.

ورغم أنه درس العزف على آلة الكمان في المعهد العربي للموسيقى وكان من المتفوقين إلا أنه لم يرى نفسه موسيقياً، الأمر الذي أثار سخط إدارة المعهد آنذاك.

شاهد مقتطفات من أداء عبدو بالسينما العالمية:


وسافر عبدو بعد حصوله على شهادة الثانوية العامة بمنحة دراسية إلى رومانيا ليدرس الهندسة المدنية التي أكملها "بعناء"، وفي تلك الفترة انتقل عبدو للفن إذ طلب منه المشاركة بإحدى الحفلات الخاصة بالطلاب السوريين، قبل أن يتوجه لدراسة فن التمثيل في دمشق فور تخرجه من كلية الهندسة وعودته إلى مسقط رأسه.

وبين مسلسل اختفاء رجل عام 1992 إلى آخر ظهور له في مسلسل عمر عام 2012، شارك عبدو في عشرات المسلسلات السورية التي لعب في معظمها أدوارا بطولية مثل مرايا وبقعة ضوء وإخوة التراب وحمام القيشاني.
  • 16x9 Image

    محمد زيد مستو

    حصل محمد زيد مستو على الإجازة في الإعلام وأخرى في الحقوق وعمل في مجال الصحافة لسنوات متنقلا بين الصحافة المكتوبة والإذاعة والتلفزيون، ثم الموقع الإلكتروني لقناة العربية، قبل انتقاله إلى الولايات المتحدة الأميركية وعمله في الموقعين الإلكترونيين لقناة "الحرة" و "راديو سوا".

XS
SM
MD
LG