Accessibility links

روسيا تندد.. والسعودية تؤيد دعوة لضرب القوات النظامية السورية


آثار الدمار في سورية- أرشيف

آثار الدمار في سورية- أرشيف

نددت روسيا الجمعة بفحوى برقية وقعها نحو 50 دبلوماسيا أميركيا في وزارة الخارجية، مطالبين بتوجيه ضربات عسكرية لقوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسية إن هذه المبادرة: "لا تتلاءم مع القرارات (الصادرة عن مجلس الأمن الدولي)" مؤكدا ضرورة "خوض مفاوضات والسعي نحو حل سياسي".

وحذر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف من أن أي محاولة لإسقاط النظام السوري "لن تساعد على مكافحة الإرهاب وستغرق المنطقة في فوضى شاملة".

وكانت البرقية التي أعلنت وزارة الخارجية الأميركية الخميس عنها تدعو إلى "الاستخدام المدروس لأسلحة بعيدة المدى وأسلحة جوية" من ضمنها صواريخ كروز وطائرات من دون طيار، وربما غارات جوية مباشرة.

من جانب آخر، كررت السعودية على لسان وزير خارجيتها عادل جبير الجمعة، دعوتها الولايات المتحدة لشن ضربات جوية لتقويض نظام الرئيس بشار الأسد.

وأعرب الجبير في تصريح للصحافيين عقب محادثات في البيت الأبيض، عن رغبة السعودية منذ البداية بتسليح "المعارضة المعتدلة" بصواريخ أرض جو. وكرر العرض السعودي بنشر قوات سعودية خاصة في أية عملية تقودها الولايات المتحدة.

وأضاف أن السعودية طالما دفعت من أجل تبني "سياسة أقوى تشتمل على شن هجمات جوية وإقامة مناطق آمنة ومناطق حظر طيران ومناطق حظر الآليات".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG