Accessibility links

logo-print

القوات السورية تسعى للسيطرة على بلدة خان العسل الإستراتيجية


حي الخالدية المحوري في حمص

حي الخالدية المحوري في حمص

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اشتباكات بين الجيش السوري النظامي ومقاتلي المعارضة تدور الأربعاء على أطراف بلدة خان العسل في ريف حلب.

وتحاول القوات النظامية استعادة هذه البلدة التي كانت تعد أحد أبرز المعاقل المتبقية لها في ريف حلب الغربي بعد أن سيطرت عليها المعارضة السورية في 22 يوليو/تموز إثر معارك عنيفة استغرقت أياما.

وبحسب المرصد فقد فقدت القوات النظامية في هذه البلدة أخيرا أكثر من 150 عنصرا بينهم 51 عنصرا أعدموا ميدانيا.

وذكر المرصد في بيان أن "اشتباكات تدور بين مقالين من الكتائب المقاتلة والقوات النظامية عند أطراف بلدة خان العسل في محاولة من القوات النظامية لاستعادة السيطرة على البلدة".

ووقعت أبرز المعارك في خان العسل في مطلع مارس/آذار عندما سيطر المقاتلون المعارضون على مدرسة الشرطة الواقعة عند طرف البلدة بعد معركة تكبد خلالها الطرفان حوالي 200 قتيل واستغرقت ثمانية أيام. كما سيطروا على أجزاء أخرى من البلدة ليخسروها بعد أيام قليلة.

وفي 19 مارس/آذار، تبادل الطرفان الاتهامات بإطلاق صاروخ يحمل ذخيرة كيميائية على خان العسل ما تسبب بمقتل حوالي 30 شخصا على الأقل في ظل معلومات متضاربة حول حصيلة الضحايا.

يشار إلى أن النظام السوري كان أعلن الاثنين السيطرة على حي الخالدية المحوري في حمص بعد هجوم ومعارك عنيفة استمرت شهرا. وهذا هو الاختراق العسكري الثاني الذي يسجله النظام في أقل من شهرين.
ففي الخامس من يونيو/حزيران، سيطر الجيش السوري بمساندة حزب الله اللبناني على مدينة القصير في محافظة حمص التي سيطر عليها المقاتلون طوال سنة.
XS
SM
MD
LG