Accessibility links

الأمم المتحدة تطالب بممر للمساعدات الإنسانية في ريف دمشق


العمليات العسكرية منعت وصول المساعدات

العمليات العسكرية منعت وصول المساعدات

طالبت مسؤولة العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري اموس السبت بوقف لإطلاق النار وإقامة ممر إنساني فوري لإنقاذ المدنيين المحتجزين في بلدة معضمية الشام في ريف دمشق.

وأكدت اموس "إننا نمنع من الوصول إلى المعضمية منذ أشهر"، مذكرة بأنه رغم إجلاء نحو ثلاثة آلاف شخص من سكان البلدة الأحد الفائت، فإن عددا مماثلا لا يزال محتجزا وسط المعارك العنيفة.

وأضافت "أدعو كل الأطراف إلى وقف فوري للأعمال الحربية في معضمية الشام للسماح بوصول المنظمات الإنسانية بهدف إجلاء ما تبقى من المدنيين وتقديم الأدوية والعناية الضرورية في هذه المنطقة التي تشتد فيها المعارك وعمليات القصف".

وكررت اموس أن معضمية الشام ليست البلدة الوحيدة المحاصرة، وقالت إن "آلافا من العائلات لا تزال محاصرة في مدن أخرى في كل أنحاء سورية مثل حلب وحمص القديمتين. يجب أن يتاح للمدنيين التنقل في هذه المناطق بأمان أكبر من دون أن يخشوا التعرض لهجمات".

وتابعت أن "احترام كل أطراف النزاع التزاماتهم بموجب الحقوق الإنسانية الدولية والقوانين الإنسانية هو أمر حيوي بهدف حماية المدنيين والسماح لمنظمات إنسانية محايدة بالوصول في شكل آمن إلى من هم في حاجة لها في أي مكان من سورية".
XS
SM
MD
LG