Accessibility links

logo-print
1 عاجل
  • ترامب ينتقد عبر تويتر السياستين العسكرية والنقدية للصين

جبهة النصرة تتبنى اختطاف 44 من جنود قوات حفظ السلام في الجولان


آلية تابعة لقوة حفظ السلام في الجولان

آلية تابعة لقوة حفظ السلام في الجولان

أفلت عشرات الجنود الفلبينيين العاملين ضمن قوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في الجولان، الأحد، من حصار فرضه مسلحو المعارضة السورية، فيما تبنت جبهة النصرة الموالية لتنظيم القاعدة اختطاف جنود آخرين ضمن القوة الدولية في المنطقة.


وقال قائد الجيش الفلبيني الجنرال غريغوريو كاتابانغ، إن الجنود الـ75 العاملين ضمن قوة الأمم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في الجولان، نجحوا في الفرار من قبضة مقاتلين سوريين معارضين كانوا يحاصرونهم بآليات ويطالبونهم بتسليم أسلحتهم.

وكانت آليات مدرعة تابعة للأمم المتحدة قد أجلت السبت مجموعة أولى تضم 35 جنديا فلبينيا من موقعهم بعدما تمكنوا من الفرار إثر هجوم من قبل مقاتلين سوريين معارضين لمركزهم.

جبهة النصرة تتبنى اختطاف جنود

وفي هذه الأثناء، تبنى تنظيم جبهة النصرة، ذراع تنظيم القاعدة في سورية، اختطاف 44 جنديا من قوة حفظ السلام من فيجي، حسب المركز الأميركي لمراقبة المواقع الإسلامية الإلكترونية (سايت).

وقال التنظيم، حسب سايت، إن "المحتجزين في مكان آمن، وفي حالة صحية جيدة، ويقدم لهم ما يحتاجونه من طعام وعلاج".

قال قائد جيش فيجي البريغدير جنرال موساس تيكويتوغا، الأحد إن المفاوضات للإفراج عن جنود بلاده ضمن قوات حفظ السلام الدولية، مستمرة، إلا أنه أبدى قلقا من عدم ظهور أي مؤشرات عن مكان أو تفاصيل احتجاز الجنود.


المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG