Accessibility links

1 عاجل
  • أ ف ب: عشرات القتلى والجرحى في غارة جوية غرب العراق

طهران ترحب بالخطة الأممية الجديدة لحل النزاع السوري


المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم

المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم

رحبت إيران الخميس بالخطة الجديدة للأمم المتحدة من أجل التوصل لتسوية للأزمة السورية، وفق ما أفادت به وزارة الخارجية الإيرانية.

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الإيرانية مرضية أفخم "يمكن اعتبار هذه الخطة الجديدة خطوة للأقطاب الإقليميين والدوليين من أجل فهم أفضل للواقع على الصعيدين الميداني والسياسي".

وأضافت أفخم، الخميس، أن "الجمهورية الإسلامية في إيران تعتبر أن الشعب والحكومة السوريين يضطلعان بالدور الأساسي في هذه العملية".

وقلل عضو ائتلاف قوى المعارضة والثورة السورية خالد الناصر من أهمية الموقف الإيراني الجديد، مشيرا إلى أن المعارضة تعودت على سلبية الموقف الإيراني وعدم جديته في المساهمة في التوصل لحل للأزمة.

وأضاف الناصر أن إيران تحاول فقط كسب الوقت وإعادة تأهيل نظام بشار الأسد.

بينما قال المحلل السياسي السوري محمد محيي الدين إن الحكومة السورية "منفتحة على جميع المبادرات لحل الأزمة، شريطة أن تأخذ بعين الاعتبار أن الرئيس السوري رئيس منتخب تنتهي ولايته بعد ست سنوات من الآن".

وأيد مجلس الأمن الدولي بالإجماع الاثنين مبادرة تهدف إلى التشجيع على حل سياسي في سورية، وقد تبنتها للمرة الأولى منذ سنتين روسيا والأعضاء الـ14 الآخرون.

ويفترض أن تتيح المبادرة، التي تنطلق في أيلول/ سبتمبر، تشكيل أربع مجموعات عمل حول الأمن والحماية، ومكافحة الإرهاب، والمسائل السياسية والقانونية، وإعادة الإعمار.

كيربي: واشنطن تتطلع لعملية انتقال سياسي

في غضون ذلك، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي إن واشنطن تريد من دول المنطقة، أن تلعب دورا مساعدا وبناء للتوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية.

وأضاف كيربي "نريد من الجميع في المنطقة أن يلعب دورا مساعدا و بناء من خلال الأمم المتحدة للوصول إلى عملية الانتقال السياسي في سورية والوصول إلى حكومة تكون مستجيبة للشعب السوري".

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG