Accessibility links

مقتل 20 شخصا بانفجار سيارة ملغومة في دركوش غرب إدلب


سوري يحاول إسعاف طفل جريح جراء القصف-أرشيف

سوري يحاول إسعاف طفل جريح جراء القصف-أرشيف

قتل 20 شخصا على الأقل الاثنين في تفجير سيارة ملغومة في بلدة دركوش في محافظة إدلب شمال غرب سورية على مقربة من الحدود التركية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن "سقوط ما لا يقل عن 20 قتيلا وجرح العشرات في تفجير سيارة ملغومة في بلدة دركوش" الواقعة تحت سيطرة مقاتلي المعارضة.

وأوضح المرصد أن من بين القتلى طفل و11 رجلا، وأن عددهم مرشح للارتفاع "بسبب وجود عشرات الجرحى بعضهم في حالة خطرة".

من جهتها، أشارت "الهيئة العامة للثورة السورية" إلى أن الانفجار وقع "وسط منطقة السوق في بلدة دركوش".

وبث ناشطون أشرطة قصيرة مصورة على موقع "يوتيوب" الإلكتروني، تظهر اللحظات الأولى التي تلت التفجير الذي تسبب بدمار كبير واحتراق عدد من السيارات:


وهنا فيديو يظهر الضحايا الذين سقطوا خلال الانفجار:


وتقع دركوش على نهر العاصي، وعلى بعد كيلومترات من الحدود مع تركيا.


تعثر عملية الإفراج عن لبنانيين مخطوفين في سورية

وفي سياق آخر، تعثرت عملية الإفراج عن اللبنانيين المخطوفين لدى المعارضة السورية منذ 18 شهرا جراء صعوبات تقنية، وفق ما قال مشاركون فيها. وكان من المفترض أن يتم الإفراج عن المحتجزين يوم عيد الأضحى.

مزيد من التفاصيل في تقرير يزبك وهبة من بيروت:


وأدى النزاع السوري المستمر منذ منتصف مارس/آذار 2011، إلى مقتل أكثر من 115 ألف شخص، بحسب المرصد الذي يتخذ من بريطانيا مقرا، ويقول إنه يعتمد على شبكة من الناشطين والمصادر الطبية في كل سورية.
XS
SM
MD
LG