Accessibility links

اختطاف نائب سوري.. ومقتل تركي بقذيفة من الأراضي السورية


الحدود السورية التركية

الحدود السورية التركية

قتل رجل وجرحت ابنته الإثنين في جنوب شرق تركيا بقذيفة هاون أطلقت من الأراضي السورية المجاورة.

وقتل إدريس اكغول بقذيفة سقطت على منزله في جيلان بينار الحدودية مع مدينة رأس العين السورية التي تشهد معارك بين مقاتلين أكراد ومعارضين إسلاميين.

وبهذا الحادث يرتفع إلى خمسة عدد القتلى الأتراك في هذه البلدة منذ الصيف الماضي، فيما أغلقت المدارس في الجانب التركي من الحدود لأسباب أمنية.

خطف عضو في مجلس الشعب

وداخل الأراضي السورية خطف مقاتلون إسلاميون متشددون بينهم مسلحون مرتبطون بالقاعدة، أحد أعضاء مجلس الشعب السوري وشيخ عشيرة بارزة في دير الزور شرق البلاد مساء الأحد، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الإثنين.

وقال المرصد في بريد الكتروني إن "مقاتلي الدولة الإسلامية في العراق والشام المرتبطة بالقاعدة وحركة أحرار الشام الإسلامية اعتقلوا عضو مجلس الشعب السوري وأحد شيوخ عشائر البوسرايا مهنا فيصل الفياض".

وأشار إلى أن عملية الخطف أتت إثر اشتباكات خلال اليومين الماضيين بين مقاتلي "أحرار الشام" ومسلحين من العشيرة في البلدة ومحيطها.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الفياض، وهو موال لنظام الرئيس بشار الأسد، يعد من الشخصيات المهمة في المحافظة، مشيرا إلى أن التوتر في البلدة بدأ "بعدما استهدفت القوات النظامية قبل يومين رتلا لأحرار الشام في الطريق إلى الشميطية".

وفي هذه الأثناء، تعرضت مناطق في بلدات عدة في محافظة اللاذقية لقصف من قبل قوات النظام ترافق مع قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بسقوط جرحى جراء عمليات القصف المستمرة، فيما بث ناشطون صورا لاشتباكات بين قوات المعارضة والقوات النظامية في داريا بريف دمشق:


وفي دمشق، جددت القوات النظامية قصفها مناطق في حي القابون كما سقطت قذيفة هاون على المنطقة العمالية بمساكن برزة، بحسب ما ذكر المرصد.

بالمقابل، ذكرت وكالة الأنباء السورية أن قوات النظام أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة صدد بريف حمص بالكامل.
XS
SM
MD
LG