Accessibility links

logo-print

مصرع 44 شخصا على الأقل في حلب جراء القصف بالقنابل البرميلية


غارات جوية على مدينة حلب السورية.أرشيف

غارات جوية على مدينة حلب السورية.أرشيف

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن عدد القتلى الذين سقطوا الأحد في الغارات الجوية لقوات النظام السوري على مناطق في حلب وريفها ارتفع إلى 44 مواطنا على الأقل.

وصرح عبد الرحمن لـ"راديو سو" بأن هؤلاء لقوا مصرعهم عندما ألقت طائرات هليكوبتر "قنابل برميلية" على عدة مناطق في المحافظة.


وقال إن أكبر عدد من القتلى وقع في حي هنانو في شرق مدينة حلب وإن من بين القتلى ستة أطفال.

وقال مدير المرصد إن الطائرات قصفت قافلة سيارات تقل مدنيين على طريق في هنانو فدمرت كثيرا منها.

وقد أسفرت تلك الغارات التي بدأت في الخامس عشر من الشهر الجاري عن مقتل أكثر من 200 شخص، وفق ناشطين سوريين.

مقطع فيديو للقصف في حلب:


وقال تقرير لمنظمة هيومن رايتس ووتش في مطلع الأسبوع إن هجمات القنابل البرميلية تسببت في مقتل عشرات المدنيين في حلب في الشهر الأخير.

والقنابل البرميلية هي اسطوانات أو براميل نفط مملوءة بالمتفجرات. وعادة ما يتم دحرجتها لتسقط من الجزء الخلفي للطائرة الهليكوبتر دون محاولة إصابة هدف محدد لكنها تسبب خسائر بشرية واسعة النطاق وأضرارا مادية كبيرة.

من ناحية أخرى، لقي ثمانية أشخاص على الأقل مصرعهم من بينهم ستة أطفال وأصيب عشرات آخرون بجراح بعد انفجار سيارة ملغومة قرب مدرسة في قرية أم العمد، كما ذكر التلفزيون الحكومي الذي بث صورا للمدرسة من الداخل وقد تحطمت الكراسي والموائد فيها وتهشمت النوافذ أيضا.
XS
SM
MD
LG