Accessibility links

تدمر.. داعش يفجر مقامين دينيين في المدينة الأثرية


موقع أثري في تدمر -أرشيف

موقع أثري في تدمر -أرشيف

قالت السلطات السورية الثلاثاء، إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش فجر مقامين دينيين في مدينة تدمر الأثرية التي وقعت بيده قبل شهر، وذلك بعد أن أفادت تقارير محلية في بداية الأسبوع، بأن التنظيم المتشدد زرع الألغام والعبوات الناسفة في المدينة.

وأوضح المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم، أن التنظيم فجر قبل ثلاثة أيام مزار محمد بن عليط المتحدر من عائلة الخليفة الراشد علي بن أبي طالب.

ويقع المزار في منطقة جبلية تبعد نحو أربعة كيلومترات شمال المدينة الأثرية المدرجة على لائحة التراث العالمي لليونيسكو. وكان عناصر داعش قد نشروا صورا على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر المزار قبل التفجير وبعده.

وفجر التنظيم أيضا مزار العلامة التدمري أبو بهاء الدين، الذي يعود إلى ما قبل 500 عام، ويقع في واحة البساتين، حسب عبد الكريم الذي أشار إلى أن داعش دمر أكثر من 50 مزارا وقبرا يعود تاريخها إلى ما بين 100 و200 عام، تقع جميعها في مناطق تحت سيطرته في شمال وشرق البلاد.

وقال المسؤول السوري إن عناصر داعش، دمروا منذ 10 أيام، قبورا تعود لسكان تدمر، وأضاف أنهم "هدموا المقابر المبنية من الرخام باعتبار أنه يجب أن تكون غير مرئية وتحت سطح الأرض".

وكان التنظيم قد زرع مطلع الأسبوع ألغاما وعبوات ناسفة في المواقع الأثرية في تدمر، من دون أن يتضح الهدف من ذلك. وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان في حينها إنه لم يتضح ما إذا كان التنظيم يخطط لتفجير المواقع الأثرية، أم لمنع تقدم القوات السورية النظامية نحو المدينة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG