Accessibility links

أنباء عن تعرض بلدة سراقب بإدلب لهجوم بغازات سامة


إسعاف أحد المصابين بغاز الكلور

إسعاف أحد المصابين بغاز الكلور

قال مسعفون الثلاثاء إن طائرة هليكوبتر ألقت عبوات من الغاز السام على بلدة قريبة من موقع إسقاط مروحية نقل عسكرية روسية في محافظة إدلب بسورية الاثنين ومقتل أفراد طاقمها الخمسة.

وأفاد متحدث باسم الدفاع المدني السوري في بلدة سراقب بأن 33 شخصا معظمهم من النساء والأطفال تأثروا بالغاز، حسبما نقلت عنه وكالة رويترز.

ونشر الدفاع المدني السوري الذي يصف نفسه بأنه مجموعة محايدة من المتطوعين في أعمال البحث والإنقاذ، تسجيلا مصورا على يوتيوب يظهر فيه عدد من الرجال يحاولون التنفس بصعوبة ويزودهم أفراد يرتدون زي الدفاع المدني بأقنعة أوكسجين.

وذكر عناصر الدفاع المدني الذين توجهوا إلى الموقع أنهم يشتبهون في أن الغاز المستخدم هو غاز الكلور. وقال المتحدث "سقطت براميل متوسطة الحجم تحوي غازات. لم يتمكن الدفاع المدني السوري من تحديد نوع الغاز".

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت الاثنين سقوط مروحية نقل عسكرية من طراز Mi-8 بنيران أرضية في محافظة إدلب، وأن أفراد الطاقم الخمسة قتلوا جميعا.

وأوضحت الوزارة أن المروحية كانت في طريقها إلى قاعدة حميميم الجوية في اللاذقية من مدينة حلب حيث ألقت مساعدات إنسانية.


المصدر: رويترز

XS
SM
MD
LG