Accessibility links

اشتباكات مع داعش قرب دمشق.. ولافروف يدعو معارضة الداخل للوحدة


سقوط قذائف على دمشق - أرشيف

سقوط قذائف على دمشق - أرشيف

حث وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف المعارضة السورية في الداخل على توحيد مواقفها انطلاقا من ضرورة إجراء حوار مع دمشق.

وقال لافروف خلال لقائه أعضاء لجنة المتابعة للقاءات موسكو التشاورية إن مثل هذه الجهود من أهم مقدمات حل الأزمة في سورية.

وجدد الوزير الروسي تأكيد دعم بلاده سيادة سورية ووحدتها وسلامة أراضيها، وثقة موسكو بقدرة السوريين على تقرير مصيرهم بأنفسهم.

واستقبل لافروف الاثنين وفدا من المعارضة السورية في الداخل في إطار جهود دبلوماسية مكثفة لحل الأزمة السورية.

وأشار المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديموقراطي حسن عبد العظيم إلى "عمل في العمق" تبذله روسيا لحل الأزمة في سورية.

حرب شوارع

ميدانيا، تدور اشتباكات في حي القدم أحد الأحياء الجنوبية لدمشق بين تنظيم الدولة الإسلامية داعش والمعارضة المسلحة، وذلك في أقرب نقطة من العاصمة يصلها التنظيم حتى الآن، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ووصف المرصد الاشتباكات بحرب شوارع، أدت إلى مقتل 15 مقاتلا من الجانبين.

وأفاد المرصد السوري بارتفاع عدد القتلى جراء سقوط قذائف على أحياء وسط العاصمة دمشق إلى خمسة أشخاص وإصابة 30 آخرين بجروح.

وفي شمال البلاد، تمكن مقاتلو تنظيم جبهة النصرة (ذراع القاعدة في سورية) من التقدم نحو قرية الفوعة التي تسكنها غالبية شيعية وبسطوا سيطرتهم على بلدة صواغية المجاورة لها في ريف إدلب.

من ناحية ثانية، ذكرت وكالة سانا أن الجيش النظامي يواصل تقدمه باتجاه مركز مدينة الزبداني بريف دمشق.

وفي محافظة السويداء، دارت اشتباكات بين قوات النظام وعناصر من داعش كانوا يحاولون التسلل إلى محيط تل بثينة ومزرعة الحرفوش بريف السويداء.

المصدر: قناة الحرة ووكالات

XS
SM
MD
LG