Accessibility links

روسيا ترفض بحث قرار في مجلس الأمن لفتح ممرات إنسانية في سورية


السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوريكين

السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوريكين

أعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوريكين الأربعاء أن بلاده تعتبر أنه "ليس الوقت المناسب" كي يبحث مجلس الأمن الدولي قرارا يطالب بفتح ممرات إنسانية في سورية.

وقال دبلوماسيون إنه بعد توقف المفاوضات في جنيف بدون نتائج ملموسة خصوصا حول تقديم مساعدة إنسانية لمدينة حمص المحاصرة، يعمل الغربيون وبعض الدول العربية التي تدعم المعارضة السورية على إعداد نص يأملون أن يوضع على طاولة مجلس الأمن هذا الأسبوع.

وقال تشوركين "نحن نعارض فكرة بحث قرار في هذا الوقت في مجلس الأمن، إن الوقت مبكر جدا".

وأضاف أن هذا النوع من المبادرات يفضي عادة إلى نص "مسيس"، في حين أن موسكو تدعو إلى "مقاربة واقعية".

ورفض المتحدث التأكيد ما إذا كانت روسيا ستستعمل حق النقض ضد أي قرار من هذا النوع طالما أن "هذا القرار غير موجود بعد".

وكانت روسيا قد استعملت حق النقض ثلاث مرات منذ بدء الأزمة في سورية في آذار/مارس 2011.

وعقدت باريس ولندن وواشنطن ودول أخرى أعضاء في مجلس الأمن مثل لوكسمبورغ واستراليا والأردن اجتماعات بدون روسيا لوضع مشروع قرار ولكنه ليس جاهزا بعد.

ومن دون أن يقلل من أهمية "الوضع السيء جدا" في حمص، اعتبر تشوركين أن حصار المدينة "ليس بهذه الأهمية التي عرفتها مدن أخرى في التاريخ".

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية
XS
SM
MD
LG