Accessibility links

اجتماع في موسكو حول سورية وبوتين يدعو لوقف 'سفك الدماء'


الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إحدى ممرات الكرملين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في إحدى ممرات الكرملين

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن بلاده ستبذل كل ما في وسعها لإنجاح مؤتمر جنيف 2 للسلام في سورية والمقرر عقده الأسبوع المقبل، في وقت أعلنت فيه هيئة التنسيق الوطنية المعارضة أنها لن تشاركها في المؤتمر.
وقال بوتين في تصريحات صحافية في موسكو الخميس، إنه يتعين بذل المزيد من أجل إنجاح المؤتمر وإطلاق الحوار بين الأطراف السورية، وإيقاف سفك الدماء في سورية.
لقاء ثلاثي في موسكو
وتأتي تصريحات الرئيس الروسي، فيما بدأت بلاده الخميس جولة محادثات جديدة مع وزيري خارجية إيران محمد جواد ظريف وسورية وليد المعلم حول الوضع في سورية قبل أقل من أسبوع من انعقاد جنيف 2.
وجدد جواد ظريف من موسكو تأكيد موقف بلاده من المشاركة في المؤتمر الدولي إذا ما وجهت الدعوة لطهران.

"إذا وجهت إلى إيران دعوة مثل بقية الدول المدعوة للمشاركة في مؤتمر جنيف، فإننا سنشارك فيه، لكننا لن نقبل بأي شروط مسبقة، لم تفرض على أية أطراف أخرى دعيت إلى المؤتمر".
أما وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف، فقال من جهته إن موسكو تدعم بقوة دعوة إيران للمؤتمر، لافتا إلى أن روسيا ناقشت ذلك في اجتماعها مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري والمبعوث الأممي لخضر الابراهيمي في باريس.
الائتلاف يواصل مشاوراته
ويعقد الائتلاف السوري المعارض اجتماعا الجمعة لتقرير المشاركة في مؤتمر جنيف 2.
وقال عضو الائتلاف السوري المعارض سمير نشار لـ"راديو سوا"، إن الضغوط الدولية لم تفلح حتى الآن في إقناع المعارضة بحضور المؤتمر، معتبرا أن المسألة الأكثر تعقيدا في المؤتمر الدولي للسلام في سورية هي ذهاب طرفي النزاع دون شروط مسبقة:
هيئة التنسيق لن تشارك
وأعلنت هيئة التنسيق الوطنية المعارضة عدم مشاركتها في محادثات جنيف 2، وفق ما أكده القيادي في الهيئة منذر خدام في تصريحات لموقع "قناة الحرة".
وذكر المكتب التنفيذي لهيئة التنسيق الوطنية في بيان، أن الهيئة "ترفض حضور مؤتمر جنيف بالشروط والمعطيات التي يتم انعقاده بها"، داعية إلى مبادرة لاجتماعات تشاورية مع أكبر عدد من القوى السياسية داخل وخارج سورية، من أجل عقد مؤتمر وطني ديمقراطي سوري جامع.
المصدر: راديو سوا/قناة الحرة/وكالات
XS
SM
MD
LG