Accessibility links

logo-print

تقارير عن استعداد قوات الأسد لشن حملة موسعة في حلب


عناصر من قوات الأسد

عناصر من قوات الأسد

تستعد القوات النظامية السورية لشن حملة عسكرية موسعة في مدينة حلب وريفها شمال البلاد لاستعادة مناطق يسيطر عليها المقاتلون المعارضون لنظام الرئيس بشار الأسد، بحسب ما أفاد مصدر أمني سوري لوكالة الصحافة الفرنسية الأحد.

وأكد المصدر أنه من المرجح أن تبدأ معركة حلب خلال أيام أو ساعات لاستعادة القرى والمدن التي تسيطر عليها قوات المعارضة المسلحة في محافظة حلب.

من ناحيتها ذكرت صحيفة "الوطن" المقربة من السلطات، أن القوات السورية "بدأت انتشارا كبيرا في ريف حلب استعدادا لمعركة ستدور رحاها داخل المدينة وفي محيطها".

وتشهد حلب ثاني كبرى المدن السورية والتي كانت العاصمة الاقتصادية لسورية قبل بدء النزاع منتصف مارس/آذار 2011، معارك يومية منذ صيف العام 2012 ويتقاسم النظام ومقاتلو المعارضة السيطرة على أحيائها.

وتأتي هذه الاستعدادات بعد استعادة القوات النظامية مدعومة بحزب الله اللبناني منطقة القصير الاستراتيجية في محافظة حمص وسط سورية، والتي بقيت تحت سيطرة المقاتلين لأكثر من عام.

وأشارت صحيفة "الوطن" إلى أن الجيش السوري سيوظف تجربة القصير وتأثيراتها، في الغوطتين الشرقية والغربية قرب دمشق، فضلاً عن تقدمه في ريف مدينة حماة المتصل بريف حمص المجاورة وسط البلاد.
XS
SM
MD
LG