Accessibility links

logo-print

مسؤول أممي: نتوقع نزوح مليون لاجئ سوري بنهاية 2015


لاجئون سوريون في أحد مراكز مفوضية اللاجئين-آرشيف

لاجئون سوريون في أحد مراكز مفوضية اللاجئين-آرشيف

توقع مسؤول كبير بالأمم المتحدة، السبت، أن يصل عدد اللاجئين الفارين من سورية مليون لاجئ مع نهاية العام الجاري، في حال استمر الصراع المسلح الذي دخل عامه الخامس.

وقال منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سورية يعقوب الحلو، في مقابلة مع وكالة رويترز، "في حال لم يحدث شيء كبير لحل هذا الصراع عبر الوسائل السياسية، فإن القطار البشري الذي بدأ الخروج من سورية ودول الجوار سيواصل تحركه لشهور عديدة قادمة".

وأضاف الحلو أن استمرار تدفق اللاجئين سيجعل أوروبا تواجه أزمة لاجئين شبيهة بالأزمة التي أفرزتها الحرب العالمية الثانية.

وعبر المسؤول الأممي عن قلقه من أن الحركة الأكبر للمدنيين ستشهدها حلب وما حولها ودرعا وما حولها "نتيجة لتصاعد القتال".

ويصل عدد اللاجئين السوريين إلى أربعة ملايين حسب أرقام المفوضية الأممية السامية لشؤون اللاجئين، بينما تسبب النزاع في تشريد أزيد من سبعة ملايين ونصف داخل البلاد.

وحذر الحلو من تأثيرات "شتاء قارس" على اللاجئين في دول الجوار السوري، داعيا إلى زيادة المساعدات المقدمة لساكني مخيمات اللجوء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG