Accessibility links

logo-print

رئيس أركان الجيش السوري الحر يزور معقل الأسد باللاذقية


رئيس أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس يتفقد مقاتلي المعارضة

رئيس أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس يتفقد مقاتلي المعارضة

تفقد رئيس أركان الجيش السوري الحر اللواء سليم إدريس مقاتلي المعارضة الذين يواجهون القوات النظامية في ريف محافظة اللاذقية، التي تعد معقل الطائفة العلوية التي ينتمي إليها الرئيس بشار الأسد.

وقال الناشط السوري المعارض عمر الجبلاوي لوكالة الصحافة الفرنسية إن إدريس "زار الأحد منطقة كفر دلبة في جبل الأكراد".

وأظهر شريط فيديو بث على موقع "يوتيوب" إدريس الذي ارتدى ملابس مدنية سوداء اللون ووضع قبعة رمادية، وهو برفقة عدد من المقاتلين وأشخاص بلباس مدني في ريف المحافظة الساحلية في غرب سورية.

وهنا فيديو لزيارة اللواء سليم إدريس لمحافظة اللاذقية:


وقال إدريس في الشريط إنه يزور اللاذقية "للإطلاع على حقيقة الإنجازات الهامة والانتصارات الكبيرة التي حققها إخوتنا الثوار على جبهة الساحل".

وأضاف "نحن اليوم موجودون لنؤكد أن رئاسة الأركان تنسق بشكل كامل ومتواصل مع قيادة الجبهة الساحلية بخصوص العمليات العسكرية".

وتابع إدريس قائلا "سنواصل العمل بزخم عال في الجبهة الساحلية".

من ناحيته قال الجبلاوي إن قيادة أركان الجيش السوري الحر قدمت للمقاتلين المعارضين "بعض الذخيرة، لكن الكمية غير كافية".

وأتت زيارة إدريس بعد نحو أسبوع من إطلاق مقاتلي المعارضة "معركة تحرير الساحل".

وحقق المقاتلون خلال الأيام الماضية تقدما في المحافظة الساحلية، وسيطروا على 11 قرية ذات غالبية علوية، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان المرصد أفاد السبت أن أكثر من عشرين شخصا قتلوا إثر قصف بالطيران الحربي على بلدة سلمى في جبل الأكراد مساء الجمعة.

وتعد اللاذقية معقلا أساسيا للنظام السوري الذي يسيطر على غالبية مناطقها، باستثناء جيوب لمقاتلي المعارضة في منطقتي جبل الأكراد وجبل التركمان في شمالها الشرقي.
XS
SM
MD
LG