Accessibility links

logo-print
الصفحة الرئيسية

المعارضة السورية: الملف الإنساني قبل استئناف المفاوضات


اجتماع للمعارضة السورية على هامش محادثات السلام السورية في جنيف في نيسان/أبريل الماضي

اجتماع للمعارضة السورية على هامش محادثات السلام السورية في جنيف في نيسان/أبريل الماضي

ربط عضو الائتلاف السوري المعارض خالد الصالح العودة إلى المفاوضات بتطبيق عدد من الشروط، أبرزها التهدئة وإيصال المساعدات وإطلاق سراح المعتقلين.

وقال في مقابلة مع "راديو سوا": إذا تم تحقيق الملف الإنساني فلن يكون هناك مانع من استئناف المفاوضات.

وشدد الصالح على تمسك الوفد المعارض ببحث الانتقال السياسي وتشكيل هيئة حكم انتقالية كاملة الصلاحيات لاستئناف المفاوضات.

من جانب آخر، حث عضو مجلس الشعب السوري فواز نصور المعارضة على العودة إلى طاولة المفاوضات من دون أي شروط مسبقة.

وتمنى أن يكون هناك تعاون بين كل الأطراف من أجل أن يرتاح الشعب السوري، حسب تعبيره:

وأشار نصور إلى أن الأطراف مجتمعة تمنع وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG