Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تنتقد تصريحات أمين عام حزب الله اللبناني


منظر عام للمنطقة الحدودية بين سورية وشرق لبنان

منظر عام للمنطقة الحدودية بين سورية وشرق لبنان

نددت المعارضة السورية الأربعاء بما وصفته بأنه "تهديدات" من حزب الله اللبناني بعدما حذر أمينه العام حسن نصر الله الثلاثاء من تدخل محتمل مباشر لإيران وحزب الله في النزاع في سورية لدعم النظام.

وقال بيان للائتلاف الوطني السوري المعارض إن السوريين واللبنانيين ينتظرون من نصر الله "أن يكف يده عن الآمنين في حمص ودمشق".

ودعا البيان قيادة الحزب إلى "وعي خطورة الوضع في المنطقة وما آلت إليه الأمور بسبب تمسكها بنظام سياسي أجرم بحق الشعبين في البلدين".

وأضاف البيان أن "السوريين واللبنانيين لم يسمعوا إلا تهديدات تعودوها من نظام الأسد.. إضافة لاعترافات بالتدخل السافر في شؤون سورية الداخلية، وذرائع تدعي حماية اللبنانيين في حمص وحماية المقامات الدينية في دمشق".

وجدد الائتلاف الوطني السوري دعوته إلى الحكومة اللبنانية لضبط حدودها والإيقاف العاجل، بكل الوسائل الممكنة، لجميع العمليات العسكرية المنسوبة لحزب الله في المواقع القريبة من الحدود السورية، بحسب البيان.

وكان الأمين العام لحزب الله قد أعلن الثلاثاء أن لسورية أصدقاء في المنطقة والعالم "لن يسمحوا لها بأن تسقط" بيد الأميركيين وإسرائيل، ملمحا للمرة الأولى إلى إمكانية تدخل حزبه وإيران في المواجهات الميدانية في حال تطور الأمور على الأرض.
XS
SM
MD
LG