Accessibility links

logo-print

المعارضة السورية تسيطر على مدينة داعل جنوب البلاد


آليات عسكرية ودبابات تابعة لقوات الحكومة السورية في مدينة داعل بدرعا - أرشيف

آليات عسكرية ودبابات تابعة لقوات الحكومة السورية في مدينة داعل بدرعا - أرشيف

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مقاتلي المعارضة المسلحة سيطروا على بلدة داعل التي تفصل محافظة درعا عن العاصمة دمشق، فيما تواصلت اشتباكات بين قوات الحكومة السورية ومعارضيها في مختلف المحافظات السورية.

وأوضح مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن في تصريح لـ"راديو سوا"، أن مسلحي المعارضة سيطروا الجمعة على بلدة داعل الواقعة على طريق يربط دمشق بمحافظة درعا الجنوبية، وذلك بعد تدمير حواجز القوات النظامية الثلاثة عند مداخل البلدة وفي محيطها، ما جعل مدينة درعا "شبه معزولة" عن دمشق.

وأضاف عبد الرحمن، أن مقاتلي المعارضة سيطروا على المدينة بعد قصف واشتباكات أسفرت في الساعات الأربع والعشرين الماضية عن مقتل 38 شخصا على الأقل.

وأشار عبد الرحمن إلى أن "ما جرى في داعل هو مرحلة من مراحل الإطباق على مدينة درعا وعزلها بالكامل عن محيطها وعن مدينة دمشق".

وتشهد محافظة درعا جنوب سورية منذ نحو أسبوعين معارك متواصلة بين قوات المعارضة وقوات الرئيس السوري بشار الأسد.

وحقق مقاتلو المعارضة خلال معاركهم التي أعلنوا فيها بدء معركة واسعة على جنوب سورية، تقدما واسعا شمل السيطرة على شريط حدودي بطول 25 كيلومترا يمتد من الحدود الأردنية حتى الجزء السوري من الجولان.

وفي دمشق، أفاد المرصد عن اشتباكات في الأحياء الجنوبية للعاصمة، في حين سقطت قذائف على الأطراف الشمالية الشرقية لدمشق فجر الجمعة، وفق لجان التنسيق المحلية.

وشمالا، أفاد المرصد بوقوع اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلين معارضين في محيط الفرقة 17 بضواحي مدينة الرقة، وذلك في محاولة جديدة لاقتحام المقر الذي يعد أحد أهم معاقل القوات النظامية المتبقية في المحافظة.

وأشار المرصد إلى أن الطيران الحربي شن غارات عدة على محيط مقر الفرقة.
XS
SM
MD
LG