Accessibility links

ائتلاف المعارضة السورية يضم 43 عضوا جديدا ويرجئ انتخاب رئيسه


جانب من اجتماع الائتلاف السوري المعارض في إسطنبول

جانب من اجتماع الائتلاف السوري المعارض في إسطنبول

قرر الائتلاف الوطني السوري توسيع هذه الهيئة الأبرز في المعارضة السورية بحيث ضم إليها 43 عضوا جديدا، ليرتفع عدد أعضائه الإجمالي إلى 114 عضوا، غير أنه أرجأ انتخاب رئيس جديد له إلى منتصف يونيو/ حزيران المقبل.
وفي ختام ثمانية أيام من الاجتماعات الشاقة في اسطنبول في تركيا، قال رئيس الائتلاف بالإنابة جورج صبرة للصحافيين إن 15 من الأعضاء الجدد ينتمون إلى هيئة الأركان، و14 ينتسبون إلى الحراك الثوري من داخل سورية، وكذلك قائمة بـ14 عضوا، مشددا على أن "الجيش السوري الحر والحراك الثوري هما عماد الثورة".
وكانت جهود الائتلاف الرامية إلى توحيد المعارضة قد تعثرت في الأيام الماضية، إذ فشل أعضاؤه في التوافق على ضم مجموعة من الأعضاء الجدد ولم يصوتوا إلا على انضمام ثمانية من أصل 22 مرشحا، مما أخرج إلى العلن الخلافات داخل صفوف المعارضين للرئيس بشار الأسد.
وعن انتخاب رئيس جديد للائتلاف، قال صبرة إن الائتلاف قرر الاجتماع مجددا في اسطنبول في موعد أقصاه 12 يونيو/حزيران لانتخاب رئيس جديد له خلفا لرئيسه المستقيل أحمد معاذ الخطيب.
كذلك، أعلن صبرة أن الائتلاف أرجأ البحث في تشكيلة حكومة المعارضة التي من المقرر أن يقدمها رئيس الوزراء المكلف غسان هيتو، وهو بند كان أيضا مدرجا على جدول أعمال هذا الاجتماع، ولكن الخلافات حالت دون البت به.
كما كان صبرة قد أعلن في وقت سابق مساء الخميس أن الائتلاف لن يشارك في مؤتمر السلام الدولي "جنيف 2" الذي اقترحت روسيا والولايات المتحدة عقده بين النظام والمعارضة، في ظل "غزو" إيران وحزب الله اللبناني لسورية.
وأكد أن المعارضة لن ترضخ لأي ضغوط بشأن أهدافها.
XS
SM
MD
LG