Accessibility links

logo-print

موسكو تشكك في إمكانية عقد اجتماع ثالث بشأن سورية


جانب من اجتماع فيينا حول سورية (أرشيف)

جانب من اجتماع فيينا حول سورية (أرشيف)

شككت روسيا في خطط الولايات المتحدة لعقد اجتماع ثالث للقوى العالمية بشأن سورية الأسبوع القادم.

وقال سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين إن عملية محاولة وضع نهاية للحرب الأهلية المستمرة منذ أربعة أعوام ستقل قيمتها، إذا لم يتم الوفاء بمتطلبات محددة أولا.

وأضاف تشوركين أنه قبل عقد اجتماع ثالث يجب الاتفاق على قائمة من "المنظمات الإرهابية" في سورية، إلى جانب قائمة من جماعات المعارضة التي تشارك في المحادثات مع الحكومة السورية.

وتابع قائلا للصحافيين "نحن لا نعتقد أن الموقف جاهز الآن. أنا لا أستبعده، لكن لم نر هذه المتطلبات التي أوضحت أنه يجب الوفاء بها، ونحن غير متأكدين متى سيتم الوفاء بها".

وأوضح المتحدث أن عقد اجتماع تلو الآخر بدون تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها سابقا في إطار صيغة فيينا، يقلل من قيمة صيغة فيينا، مشيرا إلى ضرورة التركيز على الجوهر بدلا من عقد اجتماع آخر.

وكانت روسيا والولايات المتحدة ودول أوروبية وشرق أوسطية قد اتفقت في فيينا الشهر الماضي على إطار زمني مدته عامان يؤدي إلى انتخابات سورية، لكن هذا الاتفاق ترك أسئلة عديدة بدون حل وأبرزها مصير الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال تشوركين إن روسيا تعتقد أن وسيط الأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا يجب أن يكون له الدور القيادي في تجميع المعارضة السورية، وذلك في إشارة إلى استضافة السعودية مؤتمرا للمعارضة.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري قد أكد، في أعقاب اجتماعين في فيينا، أن الهدف الرئيسي هو عقد جولة ثالثة من المحادثات في نيويورك في 18 كانون الأول/ديسمبر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG