Accessibility links

نصر الله: حزب الله باق في سورية


حسن نصر الله يلقي خطابه بمناسبة عاشوراء

حسن نصر الله يلقي خطابه بمناسبة عاشوراء

قال الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله إن مقاتلي الحزب سيظلون في سورية لصد ما سماه بـ"الهجمة الدولية الإقليمية التكفيرية"، وذلك في خطاب ألقاه الخميس بمناسبة إحياء ذكرى عاشوراء في الضاحية الجنوبية لبيروت.
واستطرد نصر الله قائلا "ما دامت الأسباب قائمة، فوجودنا قائم هناك"، مضيفا أن وجود عناصر حزب الله في سورية يهدف إلى "الدفاع" عنها وعن لبنان والقضية الفلسطينية.
وكان نصر الله قد دعا مساء الأربعاء أنصاره إلى المشاركة في مسيرات عاشوراء ، على الرغم من المخاوف الأمنية.
وقال "يوم غد مختلف عن كل الأعوام الماضية. (...) احتمال التهديد الأمني موجود"، مضيفا أن ذلك لن يوقف المسيرات.
هجمات صاروخية
وأفاد مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة، في غضون ذلك، بسقوط 12 صاروخا على بلدتي سرعين والنبي شيت في منطقة البقاع اللبناني ذات الأغلبية الشيعية.
وتُرجح مصادر أمنية لبنانية أن يكون مصدر القذائف الأراضي السورية المقابلة للبلدتين، ولم يسفر سقوطهما عن خسائر بشرية.
خلال الأشهر الماضية، تبنت مجموعات من المعارضة السورية المسلحة عمليات إطلاق صواريخ على مناطق محسوبة على حزب الله في البقاع الحدودي مع سورية، ردا، حسبما قالت، على تدخل حزب الله إلى جانب قوات النظام السوري في العمليات العسكرية داخل سورية.
وهذا مقطع فيديو لهجوم على المنطقة صيف هذه السنة:


منذ الصيف الماضي، استهدف تفجيران الضاحية الجنوبية، أوقع أحدهما 50 جريحا والآخر27 قتيلا، فيما عطل الجيش اللبناني سيارة ملغومة ثالثة في 14 أكتوبر/تشرين الأول في المنطقة.


XS
SM
MD
LG