Accessibility links

1 عاجل
  • مراسل الحرة: محكمة النقض المصرية تلغي حكما بسجن صفوت الشريف ونجليه في قضايا الكسب غير المشروع

التوتر سيد الموقف بعد قصف قرى حدودية في لبنان


جنود لبنانيون يغادرون بلدة عرسال الحدودية- أرشيف

جنود لبنانيون يغادرون بلدة عرسال الحدودية- أرشيف

شهدت الحدود بين لبنان وسورية توترا تخلله قصف وغارات على بعض القرى الحدودية فجر الثلاثاء.

فقد شن الطيران الحربي السوري سلسلة غارات على جرود بلدة عرسال مستهدفا تحركات الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة ومواقع للتنظيمين المتشددين، من دون معرفة ما إذا كانت الضربات قد أوقعت قتلى أو إصابات.

من جهة أخرى، سقطت بضع قذائف على أربع بلدات حدودية في منطقة عكار شمال لبنان مصدرها مدفعية الجيش السوري في ريف حمص، من دون أن تسفر عن وقوع إصابات.

وهذه هي المرة الخامسة خلال أسبوعين التي تستهدف فيها هذه البلدات التي يقول الجيش السوري إنها تشكل منطلقا لتسلل مسلحين لبنانيين وسوريين إلى الأراضي السورية.

وسادت حالة من الذعر في صفوف أهالي المناطق المستهدفة بعد إصابة ثلاثة منازل. وقال أحد المواطنين "لا ثقة لدينا إلا بقيادة الجيش ونتمنى منها أن تقيم غرفة مشتركة مع الجيش السوري للحفاظ على أمان حدود البلدين".

وقال آخر "نحن لا نرغب سوى بحماية أمننا ومنع القصف السوري الذي يستهدفنا، لا أمان أبداً".

على صعيد آخر، نشر شريط فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه رقيب في الجيش اللبناني يعلن انشقاقه وانضمامه إلى داعش.

وإذا صح ما جاء في الفيديو فإن الحالة ستكون الخامسة في صفوف الجيش خلال شهرين.

مزيد من التفاصيل في تقرير يزبك وهبة مراسل "راديو سوا" في بيروت:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG