Accessibility links

كوباني بيد الأكراد بعد انسحاب داعش إلى ريفها الشرقي


قوات البشمركة في كوباني

قوات البشمركة في كوباني

استعاد المقاتلون الأكراد السيطرة على مدينة كوباني الكردية (عين العرب) شمال سورية الاثنين، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش الذي دخل المدينة قبل أربعة أشهر تقريبا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن وحدات حماية الشعب الكردي (ميليشيا كردية)، تسيطر على مدينة كوباني بشكل شبه كامل بعد أن انسحب عناصر داعش إلى ريف المدينة من الجهة الشرقية.

وأوضح المرصد أن عددا من عناصر داعش لا يزال يقاتل في حي مقتلة عند الطرف الشرقي للمدينة، فيما عكفت القوات الكردية على تمشيط المناطق التي استعادت السيطرة عليها، جراء زرع عناصر داعش عشرات الألغام فيها قبل انسحابهم، حسب المرصد.

وقال مراسل "راديو سوا" بدرخان حسن إن قوات البشمركة شاركت في هذه المعارك:

المزيد من التفاصيل في التقرير التالي:

وبدأ تنظيم داعش هجومه في محيط كوباني في 16 أيلول/سبتمبر، وسيطر على مساحة واسعة من القرى والبلدات في محيطها، قبل أن يدخل المدينة في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

وكادت المدينة تسقط في أيديهم، إلا أن المقاتلين الأكراد استعادوا زمام المبادرة في نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

وساهمت في هذا التقدم الضربات الجوية التي وجهها التحالف الدولي بقيادة أميركية لمواقع التنظيم، بالإضافة إلى تسهيل تركيا دخول أسلحة ومقاتلين لمساندة المقاتلين الأكراد إلى المدينة.

وقتل في معارك كوباني، أكثر من 1600 شخص، حسب ارقام المرصد السوري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG