Accessibility links

logo-print

قوات سورية معارضة تتقدم على حساب داعش في الحسكة


مسلحون من وحدات حماية الشعب الكردي، المنصوية تحت راية قوات سورية الديمقراطية

مسلحون من وحدات حماية الشعب الكردي، المنصوية تحت راية قوات سورية الديمقراطية

سميرة مندي

أكد تشكيل القوات السورية الديمقراطية المعارض تحرير قريتين تابعتين لمنطقة الهول من سيطرة تنظيم داعش، وذلك في إطار الحملة التي أطلقها هذا التشكيل لتحرير ريف الحسكة شمال شرقي سورية.

وقال المتحدث باسم التشكيل طلال سلو في اتصال مع "راديو سوا" من الحسكة، إن القوات تواصل تقدمها في عمق المنطقة بعد استعادة قريتي تل أبو حيدر وسالم أبو كحلى، وأوضح أن القوات المهاجمة اعتقلت ثلاثة من عناصر داعش وقتلت عشرات منهم خلال العملية.

وأكد سلو أن الحملة العسكرية التي تتلقى دعما جويا من التحالف الدولي، ستستمر حتى تحرير مناطق شمال شرق الحسكة من سيطرة داعش، وأوضح أن هناك تنسيقا كبيرا بين تشكيل قوات سورية الديموقراطية والتحالف في هذا الصدد. وأكد سلو أن هذه القوات المعارضة تسلمت أسلحة أميركية تستخدمها في معاركها الحالية ضد التنظيم.

واستبعد المتحدث وصول قوات أميركية برية إلى سورية، لكنه توقع وصول خبراء عسكريين أميركيين لدعم تشكيل قوات سورية الديموقراطية، بعدما أثبتت هذه القوات قدرتها على محاربة داعش والانتصار عليه مثلما حصل في كوباني وتل أبيض.

المتحدث باسم تشكيل قوات سورية الديموقراطية رجح شمول هذه القوات ببرنامج التدريب الأميركي، في أعقاب فشل البرنامج السابق الذي قال إنه اعتمد على قوات غير معروفة سلمت أسلحتها لجبهة النصرة، حسب قوله.

يشار إلى أن إعلان تشكيل القيادة العامة لقوات سورية الديمقراطية، كان في الـ10 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، وضمت هذه القوات وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة وقوات الصناديد والمجلس العسكري السرياني وغرفة عمليات بركان الفرات والتحالف العربي السوري وألوية الجزيرة وجيش الثوار.

مزيد من التفاصيل في سياق المقابلة التالية:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG