Accessibility links

العشائر السورية ترفض طرح العاهل الأردني بتسليحها


مقاتلون معارضون في سورية

مقاتلون معارضون في سورية

رفضت عشائر سورية الدعم الذي أعلنه العاهل الأردني عبد الله الثاني ورأت فيه ما اعتبرته نية بتسليح العشائر، مؤكدة ولاءها للحكومة والجيش السوري.

جاء موقف العشائر ردا على ما نقلته وكالة الأنباء الاردنية الرسمية "بترا" الاثنين عن العاهل الأردني عبدالله الثاني الذي أكد واجب الدولة الأردنية في دعم العشائر في شرق سورية وغرب العراق.

وقالت العشائر السورية في رسالة وجهتها إلى العاهل الأردني وتلاها شيخ قبيلة طي محمد فارس العبد الرحمن، في مؤتمر صحافي عقد في دمشق، "علمنا عبر وسائل الاعلام مضمون تصريحاتكم التي تعلنون فيها نواياكم تسليح أبناء العشائر السورية بسبب الأحداث الأليمة التي تمر بها بلادنا الحبيبة سورية".

وتابعت الرسالة التي صدرت باسم اثنتي عشرة عشيرة سورية: "إن العشائر السورية ترفض رفضا قاطعا ونهائيا دعوة أو طرح أو مشروع يجردها من جوهرها الوطني".

وهنا جزء من رسالة شيخ قبيلة طي إلى العاهل الأردني:

وشارك في المؤتمر ممثلون عن أكثر من 12 عشيرة من مناطق عدة. ومعظم هذه العشائر سنية، وبعضها له امتدادات في العراق والأردن.

وتتهم دمشق الأردن بتدريب من تصفهم "إرهابيين" على أرضه وبتسهيل سيطرتهم على معابر حدودية مع سورية.

المصدر: راديو سوا ووكالات

XS
SM
MD
LG